الاحتلال يمنع أسيرا محررا من دخول الضفة 6 أشهر

القدس المحتلة - خــاص صفا

سلمت مخابرات الاحتلال الإسرائيلي يوم الاثنين الأسير المحرر محمد فواز حمد (28 عاما) من شعفاط بالقدس المحتلة قرارا يقضي بمنعه من دخول الضفة الغربية لمدة 6 أشهر، وعدم التواصل مع 5 أصدقاء.

وقال الأسير المحرر محمد حمد لوكالة "صفا" إن مخابرات الاحتلال استدعته للمثول أمامها في المسكوبية، وعند وصوله سلمته قرارًا من قائد جيش الاحتلال بالضفة يقضي بمنعه من دخول الضفة حتى تاريخ 21 يونيو المقبل.

كما تسلم محمد قرارًا آخر من قائد المنطقة الداخلية والقائد العسكري اللواء أوري جوردين يقضي بعدم التواصل بشكل مباشر أو غير مباشر مع 5 من أصدقائه، حتى تاريخ 21 – 6 – 2022، بزعم أنه نشيط في الجبهة الشعبية، وفعالياته تشكل خطرًا على "أمن الدولة".

وأوضح حمد أن لديه منزلا في قرية زعيم، وشقيقته تقطن في الضفة الغربية.

وعقب على القرارين بقوله:" قرار جائر وظالم منعي من زيارة شقيقتي بالضفة الغربية والتواصل مع أصدقائي".

يذكر أن الأسير محمد فواز حمد اعتقل عام 2010 لمدة عام ونصف، وفي عام 2013 لمدة 8 أشهر.

كما اعتقل عام 2014 يوم استشهاد الفتى محمد أبو خضير وأفرج عنه بعد 7 سنوات في مستهل شهر تموز من العام الماضي، وأبعد عن القدس إلى الضفة الغربية يوم الإفراج عنه لمدة 10 أيام.

م ت/م ق

/ تعليق عبر الفيس بوك