وفاة الإعلامي المصري وائل الإبراشي بعد صراع مع "كورونا"

القاهرة - صفا

توفي الإعلامي المصري، وائل الإبراشي، مساء الأحد، عن عمرو يناهز 59 عاما، بعد معاناة مع فيروس كورونا ومضاعفاته استمرت على مدى ما يقرب من عام.

ونعت الهيئة الوطنية للإعلام في مصر الإبراشي واصفة إياه بـ"أحد أبرز الإعلاميين المصريين"، كما نعاه بكلمات مؤثرة معظم مقدمي البرامج التلفزيونية المسائية في مصر.

وفي ديسمبر/ كانون الأول 2020، تحدثت وسائل إعلام محلية عن إصابة الإبراشي الذي كان أحد أبرز الإعلاميين المقربين من السلطة خلال السنوات الماضية، بالفيروس، حيث تلقى علاجا في أحد المستشفيات لما يقرب من ثلاثة أشهر ثم ذكر الإعلام أنه غادره متعافيا في منتصف مارس 2021.

لكن مضاعفات الإصابة لم تفارق المذيع الشهير ومنعته من الظهور في برنامجه على التليفزيون المصري حتى وفاته الأحد بعد أيام من إعادة نقله إلى المستشفى إثر تدهور صحته.

وبدأ الابراشي مسيرته الصحفية في مجلة روزاليوسف المثيرة للجدل، ثم انتقل إلى تقديم البرامج السياسية في التلفزيون وتنقل ما بين التليفزيون الحكومي وقنوات خاصة أشهرها قناة دريم التي قدم فيها برنامجي الحقيقة والعاشرة مساء لعدة سنوات.

ق م

/ تعليق عبر الفيس بوك