بلدية الاحتلال تجبر مقدسيا على هدم منزله بصور باهر

القدس المحتلة - خـاص صفا

أجبرت بلدية الاحتلال الإسرائيلي يوم الأحد المقدسي إبراهيم نعيم أبو كف على هدم منزله في قيسان ببلدة صور باهر بالقدس المحتلة، بحجة البناء دون ترخيص.

وقال صاحب المنزل إبراهيم لوكالة "صفا" إنه اضطر إلى هدم منزله ذاتيا، لأن بلدية الاحتلال هددته أنها ستهدم منزله غدا، وتجبره على دفع غرامة مالية قيمتها 150 ألف شيكل، تكلفة قيام آلياتها بعملية الهدم.

وبين أنه تسلم عدة إنذارات هدم آخرها قبل شهر، وتمكن محاميه من تأجيل عملية الهدم، وبعدها منح مدة 3 أيام فقط لتنفيذ عملية الهدم، بعد رفض طلب محاميه بتأجيله.

وأشار إبراهيم إلى أن بلدية الاحتلال فرضت عليه قبل 3 سنوات مخالفة بناء بقيمة 60 ألف شيكل، ولا زال حتى اليوم يدفع أقساطها.

ويقطن إبراهيم أبو كف المنزل منذ 11 عاما مع زوجته وابنتيه، ونجله وزوجته وطفلته، أكبرهم عمره 23 عاما وأصغرهم حفيدته عمرها 7 سنوات.

وتبلغ مساحة المنزل 120 متر مربع، ومكون من 4 غرف ومطبخ ودورة مياه.

وأوضح أنه المأوى الوحيد له وعائلته، وأصبح مصيرهم العيش في العراء.

وعلق على هدم منزله بقوله:" بلدية الاحتلال تمارس سياسة تهجير قسري ممنهجة ضد المقدسيين".

وطالب المؤسسات الحقوقية والقانونية والمهتمين بوضع المقدسيين بمساعدته في محنته.

كما أجبرت بلدية الاحتلال اليوم عائلة العيساوي على هدم حظيرة لفرس، فوق أنقاض منزلها في قرية العيسوية، الذي هدمته جرافات الاحتلال العام الماضي.

وأوضح المقدسي علي العيساوي لـ"صفا" أن موظفي الداخلية علقوا أمر هدم اداري على الحظيرة قبل نحو 3 أسابيع، وداهموا المكان عدة مرات وهددوا العائلة بتغريمها في حال عدم هدمها ذاتيا.

وأشار إلى أن مساحة الحظيرة نحو 200 متر مربع، ومبنية من الطوب والحديد، وغير مسقوفة.

ولفت إلى أن الحظيرة تعود لنجله حارس المسجد الأقصى فادي، المعتقل منذ نحو أسبوعين في مركز المسكوبية.

م ق/م ت

/ تعليق عبر الفيس بوك