تأكيد روسي وإيراني على حصول تقدم في مفاوضات فيينا

فيينا - صفا

قال المبعوث الروسي لدى المنظمات الدولية في فيينا ميخاييل أوليانوف إن الجو في محادثات فيينا إيجابي وعملي، كما أكد كبير المفاوضين الإيرانيين علي باقري أن الخلافات تنحسر، بينما أعلنت كوريا الجنوبية اتفاقها مع إيران على إجراء محادثات على مستوى الخبراء بشأن أموال طهران المجمدة في كوريا.

وأضاف أوليانوف -في تغريدة له- أن المحادثات تتحرك قدما بشكل تدريجي، وذلك انطلاقا من اتصالاته مع نظرائه الذين أكد أنهم يشاركونه هذا التقييم.

وأشار إلى أن كل المشاركين في مفاوضات النووي الإيراني يعترفون بحدوث تقدم في ملفي رفع العقوبات الأميركية على إيران واستعادة الاتفاق النووي، لكنه استدرك في تغريدة أنه لا بد من جهود إضافية متواصلة لتحقيق هذا الهدف.

ومن ناحية أخرى، نقلت وكالة الأنباء الإيرانية عن كبير المفاوضين الإيرانيين علي باقري، قوله إن الخلافات بشأن موضوع رفع العقوبات آخذة في الانحسار.

وأعلنت كوريا الجنوبية اتفاقها مع إيران على إجراء محادثات على مستوى الخبراء، لمناقشة القضايا الفنية المتعلقة بالإفراج العاجل عن الأصول المجمدة.

جاء ذلك في أعقاب لقاء جمع جونغ كونغ شوي نائب وزير الخارجية الكوري الجنوبي، مع كبير المفاوضين الإيرانيين في فيينا علي باقري.

وقالت مصادر مقربة من الوفد الإيراني إنّ باقري شدد على ضرورة الإفراج عن هذه الأموال المجمدة، بغض النظر عن نتائج مفاوضات فيينا، مشيرا إلى أن العقوبات الأميركية لا تبرر عدم دفع سول أموال إيران المستحقةَ لديها.

وفي سياق متصل، نفى مصدر مقرّب من الفريق الإيراني المفاوض أن تكون مناقشة موضوع الأموال المجمدة مع كوريا الجنوبية بشكل منفصل، مؤشرا على قبول إيران باتفاق مؤقت.

وأكد المصدر أن اتفاقا من هذا النوع غير مطروح على جدول الأعمال، وأن الفريق الإيراني المفاوض منكبّ على التوصل إلى اتفاق للتنفيذ الكامل والفعلي، على أن يكون قابلا للتحقق.

وأضاف المصدر أن رفع العقوبات بشكل كامل وفعلي مع توفير الضمانات بعدم انسحاب الولايات المتحدة، أمر لازم للتوصل إلى اتفاق.

وكانت وكالة أنباء إيرانية أفادت بأن طهران وسول توصلتا إلى اتفاق للإفراج عن الأصول الإيرانية المجمدة في كوريا الجنوبية قريبا.

ونقلت وكالة فارس عن وزارة الخارجية الكورية الجنوبية، أن الجانبين توصلا إلى اتفاق دبلوماسي بهذا الخصوص في فيينا، واتفقا على ضرورة إجراء مشاورات لتحديد تفاصيل عملية تحويل الأموال إلى إيران.

يشار إلى أن قيمة الأموال الإيرانية المجمدة في البنوك الكورية تبلغ 7 مليارات دولار، وقد جاء تجميدها في إطار العقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة على إيران وشملت أموالها في بنوك أجنبية.

ق م

/ تعليق عبر الفيس بوك