خلال كلمة له في الجنازة

هنية معزيًا عوائل ضحايا عقربا: قدرنا التقلب بين الأخطار والأقدار

الدوحة - صفا

قدّم رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" إسماعيل هنية، الجمعة، التعازي لعوائل الضحايا الذين ارتقوا نتيجة الحادث المفجع الذي وقع أمس الخميس في منطقة فصايل شمال أريحا بالضفة الغربية المحتلّة، وراح ضحيته ثمانية عمال بينهم ستة أطفال أعمارهم تتراوح ما بين 14-16 عامًا.

وأكّد هنية، خلال كلمة وجهها لعوائل الضحايا في الجنازة، أنّ هذا المصاب الجلل اهتزت له الضفة، بل اهتزت له فلسطين من أقصاها إلى أقصاها.

وأضاف "قدرنا كشعب أننا نتقلب بين الأخطار والأقدار، ولكننا نحتسب كل ما نجد عند الله سبحانه وتعالى".

واعتبر رئيس حماس الضحايا من "شهداء فلسطين من الشباب الذين يعيشون على أرض الرباط والجهاد وارتحلوا بحثًا عن الرزق والعيش الكريم"، معبّرُا عن خالص التعازي لأهلهم وذويهم وأحبابهم، ومشدّدًا على أن هذا عزاؤنا وألمنا جميعًا، داعيُا الله أن يعوضهم خيرًا في الدنيا والآخرة.

وشيّع الآلاف في بلدة عقربا جنوب نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة اليوم الجمعة، جثامين الشهداء الثمانية ضحايا حادث السير المفجع.

ونُقلت جثامين الشهداء من مشافي مدينة نابلس صباحًا في موكب مهيب إلى مسقط رأسهم في البلدة، وسُجِّيَت في ملعبها؛ وأقيمت صلاتا الجمعة والجنازة بمشاركة رسمية وشعبية واسعة.

ع و

/ تعليق عبر الفيس بوك