والغائب على أرواح شهداء لقمة العيش

60 ألف مصل أدوا "الجمعة" برحاب الأقصى

القدس المحتلة - صفا

أدى عشرات آلاف المصلين صلاة ظهر اليوم الجمعة في رحاب المسجد الأقصى المبارك، رغم تضييقات الاحتلال الإسرائيلي.

وأفاد مراسل "صفا" بأن قوات الاحتلال انتشرت في شوارع المدينة وعند بوابات البلدة القديمة والمسجد الأقصى، وأوقفت عددًا من الشبان وفحصت هوياتهم.

وأدى المصلون صلاة الغائب في المسجد الأقصى على أرواح شهداء لقمة العيش، اللذين توفوا أمس بحادث مؤسف بطريق أريحا.

وذكرت دائرة الأوقاف الاسلامية أن ما يقارب 60 ألف مصل أدوا صلاة ظهر اليوم في الأقصى.

ورفع مصلون في صحن قبة الصخرة المشرفة اليوم شعارات نصرة للأسيرات والأسرى في سجون الاحتلال، بعنوان:" الحرية لأسيراتنا وأسرانا البواسل" و " أنقذوا ناصر أبو حميد عنوان التضحية والعطاء " و" الحرية للأسير ناصر ابو حميد".

وبعد غياب خطيب الأقصى إسماعيل نواهضة منذ نحو عامين بفعل الاحتلال الإسرائيلي، عاد اليوم بأول خطبة له بالعام الجديد، ليدعو إلى شد الرحال للأقصى والرباط فيه والحفاظ عليه وحمايته.

وأكد اعتداء الاحتلال الاسرائيلي على الحجر والشجر والبشر، وما كان هذا ليحدث لو كنا على قلب رجل واحد.

واستنكر جرائم القتل وسفك الدماء البريئة وحرق البيوت، مضيفًا: "من قتل نفسا بريئة لعنه الله".

وتطرق إلى الحروب التي طالت الأخضر واليابس والأوبئة في الكثير من البلاد.

ودعا بالرحمة للعمال الذين تعرضوا لحادث سير أليم أمس، مناشدًا الجميع بالتقيد بقواعد السير والسرعة المقررة.

د م

/ تعليق عبر الفيس بوك

برنامج "ما خفي أعظم"