"حماية" يطالب بتحقيق دولي بجريمة دهس المواطن فلنة

غزة - صفا

طالب مركز "حماية" لحقوق الإنسان، مجلس حقوق الإنسان بإيفاد لجنة دولية للتحقيق الفوري في جريمة دهس مستوطن إسرائيلي عاملاً فلسطينيا خلال توجهه للعمل في أراضي 1948.

ودعا المركز في بيان له الخميس، الأطراف السامية المتعاقدة على اتفاقية جنيف الرابعة للوفاء بالتزاماتها في ضمان حق الحماية للمدنيين الفلسطينيين في الأراضي المحتلة.

وحث السلطة الفلسطينية على المضي قدماً في مسار ملاحقة الاحتلال ومستوطنيه على جرائمه أمام القضاء الدولي .

وأوضح المركز أنه ووفقاً لمتابعته فقد أقدم مستوطن إسرائيلي صباح اليوم الخميس على دهس المواطن: مصطفى ياسين فلنة (25 عاما)، وهو متزوج وأب لطفله تبلغ من العمر عام ونصف، خلال تواجده على الشارع 443 المحاذي لقرية صفا غرب مدينة رام الله، حيث وصلت طواقم الإسعاف الإسرائيلية (نجمة داوود الحمراء) إلى موقع الجريمة وقد وجدت جثة "فلنة" هامدة حيث فارق الحياة على الفور.

وأدان المركز هذه الجريمة، مشيراً إلى تنامي ظاهرة إرهاب المستوطنين في الأراضي المحتلة.

وأكد هذه الظاهرة تأتي انعكاسا للروتين اليومي من الاعتداءات التي يمارسها المستوطنون ضد مدن وقرى الضفة الغربية منذ سنوات طويلة، ويعتبر المركز أن سلوك المستوطنين الإجرامي يأتي في سياق إرهاب دولة الاحتلال المنظم والممنهج الذي يهدف إلى ترويع أصحاب الأرض الأصليين في القرى والبلدات الفلسطينية المحتلة بهدف إجبارهم على تركها وإحلال المستوطنين بدلاً عنهم.

ط ع

/ تعليق عبر الفيس بوك