"حماية" يدين إقرار الاحتلال مخططات استيطانية بالقدس والضفة

غزة - صفا
دان مركز حماية لحقوق الإنسان بشدة استمرار سلطات الاحتلال الإسرائيلي في إقرار المخططات الاستيطانية الجديدة في الضفة الغربية بشكل عام، وفي مدينة القدس على وجه الخصوص.
وأكد المركز، في بيان وصل "صفا" الخميس، أنّ الاستيطان في الأراضي المحتلة جريمة دولية تستدعي تحمل المجتمع الدولي وبخاصة الأطراف السامية المتعاقدة على اتفاقية جنيف الرابعة.
وحثّ السلطة الفلسطينية على المضي قدمًا في إطار ملاحقة الاحتلال على جرائمه، لاسيما جريمة الاستيطان أمام القضاء الدولي.
وطالب بالعمل على ضمان إلزام سلطات الاحتلال باحترام أحكام وقواعد القانون الدولي لا سيما اتفاقية جنيف الرابعة، وإلزامها باحترام قرارات المجتمع الدولي، لاسيما تلك الصادرة عن هيئة الأمم المتحدة وأجهزتها المختلفة والتي تنبذ الاستيطان وتجرمه وتطالب بوقفه.
ودعا الاتحاد الأوروبي إلى وقف التعاون الاقتصادي مع سلطات الاحتلال لحين التزامها بأحكام وقواعد حقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني.
وتواصل حكومة الاحتلال سياساتها الاستيطانية في الأراضي المحتلة لاسيما في مدينة القدس، وتستمر في إقرار مزيد من الخطط التي تهدف من خلالها لسرقة ومصادرة وسلب والسيطرة على الأراضي الفلسطينية لغرض إقامة وحدات استيطانية.
وصادقت اللجنة المحلية للتخطيط والبناء التابعة لبلدية الاحتلال في مدينة القدس المحتلة يوم الأربعاء على بناء 3557 وحدة استيطانية جديدة.
ومن المقرر أن تقوم اللجنة الولائية التابعة للاحتلال الإسرائيلي بإقرار هذه الخطة في السابع عشر من الشهر الجاري.
ع و/أ ش

/ تعليق عبر الفيس بوك