"هناك إقبال كبير للاستفادة منها"

الزيان لـ"صفا": مبادرة تخفيضات الترخيص للمركبات مستمرة وقد تتوقف بأي لحظة

غزة - خاص صفا

قالت وزارة النقل والمواصلات في قطاع غزة، يوم الأربعاء، إن مبادرة تخفيضات الترخيص التي أطلقتها مستمرة، وقد تتوقف بأي لحظة.

وأهاب مدير عام العلاقات العامة والإعلام في الوزارة خليل الزيان، في حديثه لوكالة "صفا"، بالمواطنين بسرعة إنجاز معاملاتهم للاستفادة من الحملة قبل انتهائها.

وقال الزيان: "إن إقبالًا كبيرًا وتنوعًا في الشرائح المستفيدة من الحملة منذ بدايتها في 25 أكتوبر 2021"، مرجعًا السبب نتيجة الأوضاع الاقتصادية الصعبة لدى السائقين والمواطنين، ونتيجة التخفيضات الكبيرة التي قدمتها الوزارة، والتي تعتبر الأولى من نوعها في قطاع غزة.

ولفت إلى أن الحملة جاءت لمساعدة ومساندة السائقين والمواطنين في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة ودعم صمود المواطن، وتعزيز السلامة والأمن على الطريق من خلال تجديد التراخيص وتسوية الأوضاع القانونية وتنظيم قطاع المرور.

وقال الزيان "إن الحملة تعتبر لدى المواطن فرصة كبيرة لهم للاستفادة كما تعتبر هي الأولى من نوعها والتي جاءت نتيجة تعطش المواطن والسائق لترتيب أوضاع القانونية".

وتابع "الحملة مستمرة حتى اللحظة وقد تتوقف في أي لحظة، ومدتها المتوقعة 3 أشهر ولا يوجد قرار بوقفها ولا بتمديدها ونطالب المواطنين بسرعة إنجاز معاملاتهم".

وتمثلت تلك الإجراءات

وتشمل حملة الوزارة وفق الزيان، بتخفيض 50% من رسوم ترخيص المركبات بجميع أنواعها، وكذلك تخفيض 50% من رسوم رخصة القيادة وتوحيد رسوم المركبات الملاكي الديزل مع مركبات البنزين، حسب قوة المحرك وسنة الانتاج، بالإضافة إلى الرسوم المتراكمة مهما بلغت، والرسوم الخاصة بالسنة القادمة، وتخفيض 50% للمهن التخصصية المرتبطة بالوزارة من مكاتب التاكسيات وغيرها من المؤسسات التي تضررت نتيجة فيروس كورونا وبحاجة لدعم وإسناد، عدا عن إعفاء الدراجات النارية من رسوم الجمارك لمدة عام وإعفاء الأسرى المحررين من رسوم رخص القيادة.

ونهاية أكتوبر الماضي أعلن وكيل وزارة النقل والمواصلات اللواء صلاح الدين أبو شرخ عن مبادرة مشروع للتخفيف عن السائقين والمركبات من أجل توفيق أوضاعهم القانونية، مؤكداً أن الوزارة بذلت طوال الفترة السابقة جهوداً كبيرة لضمان تطبيق القانون على الطريق.

م غ/ط ع

/ تعليق عبر الفيس بوك