"رجال الأعمال" ومالية غزة تختتمان دورة التخليص الجمركي

غزة - صفا

اختتمت جمعية رجال الأعمال الفلسطينيين بالتعاون مع وزارة المالية في غزة، الثلاثاء، "دورة التخليص الجمركي" لـ 49 مندوباً من شركات القطاع الخاص.

جاء ذلك خلال حفل أقامته الجمعية في مقرها غربي مدينة غزة، بحضور علي الحايك رئيس مجلس إدارة جمعية رجال الأعمال، ومدير عام الجمارك في وزارة المالية إياد بكرون، ورئيس نقابة المحاسبين زيد بسيسو، ولفيف واسع من القطاع الخاص والشخصيات الاقتصادية والمحاسبين.

ورحب مدير الجمعية المهندس محمد مشتهى بالحضور، مثمناً جهود وزارة المالية ونقابة المحاسبين في إنجاح الدورة التدريبية.

بدوره، أكد علي الحايك رئيس جمعية رجال الأعمال، على حرص الجمعية على تعزيز الشراكة بين القطاع الخاص ووزارة المالية بما يساهم في تعزيز قدرات أبناء القطاع الخاص، وآليات العمل على معابر غزة.

وقال الحايك، إن الدورة تهدف بدرجة أولى لتأهيل أبناء القطاع الخاص العاملين في مجال التخليص الجمركي ومساعدتهم في الحصول على المعرفة والإلمام باللوائح والقوانين والإجراءات الخاصة بالتخليص الجمركي وعمل المعابر.

وأضاف أن الدورة من شأنها رفع كفاءة أداء العاملين بهذا القطاع، وتقديم خدمات تخليص جمركية متميزة لجمهور المتعاملين وتسهيل الإجراءات.

وأشار الحايك إلى أن الجمعية ستبني على نجاح هذه الدورة بالتعاون مع وزارة المالية لزيادة التعاون مع شتى الجهات الحكومية للنهوض في الاقتصاد الوطني.

من جهته، وصف مدير عام الجمارك في وزارة المالية إياد بكرون، إتمام دورة التخليص الجمركي بالإنجاز الوطني الذي يحقق الفائدة للقطاعين العام والخاص.

وقال بكرون، إن "هذه الدورة تمثل لبنة أساسية لتنظيم أليات التخليص الجمركي على معابر غزة، لاسيما معبر كرم أبو سالم".

وأضاف أن جميع الفئات ستلمس تحسناً بآليات العمل الجمركي على كرم أبو سالم خلال الفترة القادمة.

وثمن بكرون جهود جمعية رجال الأعمال في إنجاح الدورة وسعيها الدائم للنهوض بالاقتصاد الوطني وتسهيل عمل منتسبي القطاع الخاص.

وفي ختام الحفل، شكر المستفيدون من الدورة، جمعية رجال الأعمال ووزارة المالية ونقابة المحاسبين، على دورهم الكبير في إنجاح هذه الدورة التي تعتبر أساساً للنهوض بالقطاع الخاص والعمل الجمركي على معابر القطاع.

/ تعليق عبر الفيس بوك