وفق جدول زمني واضح

"المنظمات الخيرية" تدعو الرئيس لإصدار مرسوم فوري بالانتخابات الشاملة

غزة - صفا

دعت دائرة المؤسسات الخيرية في غزة، يوم الثلاثاء، الرئيس محمود عباس لإصدار مرسوم فوري يحدد من خلاله موعدًا لإجراء الانتخابات الشاملة وفق جدول زمني واضح.

وطالبت المؤسسات الخيرية، في بيان وصل وكالة "صفا"، الرئيس بالعمل على توفير متطلبات نجاح الانتخابات الشاملة في جميع المحافظات الفلسطينية بما فيها القدس؛ "لنجعل منها معركة سياسية وديمقراطية وشعبية في مواجهة الاحتلال الصهيوني ومحاولته سلخ مدينة القدس عن محيطها الفلسطيني".

وقالت إن: "سياسات الاحتلال الإجرامية بحق الشعب الفلسطيني تتطلب من الجميع العمل على إعادة ترتيب البيت الداخلي واستعادة الطابع الديمقراطي للمؤسسات الوطنية عبر انتخابات شاملة لكافة المجالس البلدية والنقابية والتشريعية والرئاسية والمجلس الوطني، من أجل تعزيز صمود المواطن الفلسطيني في مواجهة سياسات الاحتلال ومؤامرات التصفية".

وأكدت أن "الانتخابات استحقاق دستوري، وحق قانوني للمواطن الفلسطيني في المشاركة السياسية واختيار ممثليه، وهي الوسيلة الديمقراطية والقانونية الوحيدة لإعادة تجديد الشرعيات".

وشددت المؤسسات الخيرية على أن "إجراء الانتخابات العامة بات أولوية وطنية لا تحتمل التأخير لما يشكله هذا الأمر من ضرورة باتجاه تجديد الشرعيات، وإعادة الوحدة للنظام السياسي المنقسم، وإتاحة الفرصة لجيل الشباب في المشاركة في صنع القرار السياسي والوطني، وتعزيز صمود المواطنين على أرضهم، وتكريس السيادة الفلسطينية على الأرض الفلسطينية المحتلة".

وأرجعت المؤسسات حالة التأزم في الساحة الفلسطينية إلى "القرارات التي يصدرها الرئيس محمود عباس، وتفرده بالقرارات المصيرية للشعب الفلسطيني وإجراء انتخابات مفصلة وفق أهداف حزبية بحتة، ومصادرة حق المواطن الفلسطيني في انتخابات شاملة لكافة مؤسسات السلطة".

ورأت أن ذلك "يشكل خطرًا على حالة السلم الأهلي والنسيج الاجتماعي داخل المجتمع الفلسطيني".

أ ج

/ تعليق عبر الفيس بوك