الاحتلال قمع المتضامنين معه خارج المشفى

خطر يهدد الأسير أبو هواش.. وحماس والجهاد تبحثان الخيارات بحضور قيادات عسكرية

غزة - صفا

كشف مصدر في المقاومة الفلسطينية مساء الاثنين عن عقد اجتماع عالي المستوى بين حركتي حماس والجهاد الإسلامي بغزة، وسط تكتّم على نتائج الاجتماع.

ونقلت قناة الأقصى الفضائية عن المصدر قوله إنّ الاجتماع بين الحركتين عُقد بحضور قادة سياسيين وعسكريين.

وبيّن أنّه جرى خلال الاجتماع تدارس الوضع بخصوص مستجدات وتطورات قضية الأسير هشام أبو هواش المضرب عن الطعام منذ 140 يومًا؛ رفضًا لاعتقاله الإداري في سجون الاحتلال الإسرائيلي.

قمع متضامنين مع الأسير

وفي السياق، كانت قوات الاحتلال الإسرائيلي قمعت اليوم متضامنين مع الأسير المضرب عن الطعام لليوم الـ140 على التوالي هشام أبو هواش أمام مشفى "أساف هروفيه" الإسرائيلي.

واحتشد عشرات المواطنين أمام المشفى الذي يتواجد فيه الأسير أبو هواش، وبمشاركة رئيس الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني المحتل شيخ الأقصى رائد صلاح، إلى جانب مشاركة مرابطين ومرابطات مقدسيات.

واقتحمت قوات الاحتلال المشفى الذي يتواجد به أبو هواش، واعتدت على المتضامنين معه وأخرجتهم بالقوة.

وقالت الناشطة صابرين دياب إن المتضامنين كانوا بانتظار السماح لهم بالقيام بالزيارة الطبيعية المتعارف عليها للأسرى، حيث يتم إدخال شخصين في كل مرة لغرفة الأسير للاطمئنان عليه.

وأوضحت دياب أن قوات الاحتلال دخلت المشفى بشكل هستيري وقامت بطرد المتضامنين بعد الاعتداء عليهم، كما تم طرد الصحفيين وكافة المتضامنين لخارج المستشفى.

ومن المقرر أن تُقام تظاهرات إسنادية أخرى للأسير أبو هواش اليوم أمام المشفى وأمام مركز مخابرات الاحتلال، وسط دعوات للاحتشاد والنفير نصرة للأسير.

وكانت حركة الجهاد الإسلامي دعت للمشاركة والحشد في مسيرة في غزة دعماً ونصرة للأسير.

حيث انطلقت المسيرة، مساء اليوم من ميدان فلسطين وسط مدينة غزة وصولاً إلى برج شوا وحصري بشارع الوحدة.

سيدفع الثمن

من جهته، قال عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد خالد البطش إن الاحتلال سيدفع ثمنًا باهظًا إذا ما أقدم على اغتيال الأسير أبو هواش، مؤكدًا أن تعرّضه للموت البطيء بمثابة اغتيال.

وأكد البطش أن شعبنا سيتعامل مع أي أذى يصيب الأسير أبو هواش على أنه عملية اغتيال، "وهذا ليس موقف حركة الجهاد فقط؛ بل كافة الفصائل وعلى رأسهم سرايا القدس وكتائب القسام.

جاء ذلك خلال مسيرة جماهيرية حاشدة نظمتها حركة الجهاد الإسلامي في مدينة غزة، بمشاركة ممثلين عن الفصائل والقوى الوطنية، مرددين هتافات تضامنية وأخرى غاضبة جراء تدهور الوضع الصحي للأسير.

وأضاف البطش: تخرج اليوم غزة بجهادها وفصائلها لكي تؤكد أن الموقف الوطني الموحّد هو خلف الأسير هشام أبو هواش؛ لدعم إضرابه ومطالبه العادلة بإطلاق سراحه وإنهاء معاناته من الاعتقال الإداري.

وأكد أن الفعاليات المساندة من الضفة المحتلة وبخاصةً من مدينة الخليل تثبت أنها الاصدق دائمًا على تسجيل صفحة جديدة في سجل نضال شعبنا، مبيّنًا أن دائرة التعاطف مع الأسير أبو هواش تتسع.

وأضاف: "الاحتلال يريد أن يلف الحبل حول عنق أبو هواش ليلقى مصيره نحو الموت البطيء؛ لكن موقفنا يؤكد أن الموت البطيء هو اغتيال بالنسبة لحركة الجهاد الإٍسلامي، وقلنا كلمتنا إن العدو سيدفع ثمنًا باهظًا لهذه الجريمة".

وتابع حديثه "أُطمئن شعبنا والمتابعين الموقف اليوم هو موقف كل فصائل المقاومة؛ لن ينفرد العدو بهشام ابو هواش، وإن شعبنا سيخوض معركة انسانية وقانونية يدين بها المحتل".

وشدد البطش على أن القرار بإطلاق سراح أبو هواش هو وطني بامتياز؛ "ولسنا بموضع اختبار ونحن اليوم وكل فصائل شعبنا وفي كل أراضينا والداخل المحتل يشاركون بفعاليات تضامنية مع الأسير أبو هواش".

وأكد أن شعبنا على موعد مع النصر، "ونقول نريد إيصال رسالتنا للعالم كي لا يموت أبو هواش أو يغتال حتى يتدخل الجميع لإنقاذ حياته لأنه لو تم اغتياله فإن العدو هو المسؤول لدينا وهو العنوان".

وأضاف "مشكلتنا مع العدو، ونقدر كل الجهود التي تبذل وبذلت بصرف النظر نجحت أم لم تنجح".

وشدد البطش على ضرورة مواصلة الفعاليات الاسنادية مع الأسير أبو هواش؛ حتى نمنع الموت والقتل البطيء الذي يتعرض له"، مؤكدًا على ضرورة أن يهب شعبنا في الضفة لنصرة الأسير أبو هواش، والقيام بفعاليات غاضبة إسنادية له.

وتتواصل التحذيرات من خطورة الحالة الصحية للأسير أبو هواش، وأكدت جهات عدة أن حياته "تقترب من الموت، مع كل دقيقة تمر عليه وهو بهذه الحالة"، ويتحدث الأطباء في المستشفى بشكل واضح عن إمكانية كبيرة لوفاة مفاجئة، أو تجلطات تكون نتائجها أبدية عليه.

والأسير أبو هواش من منطقة دورا الخليل، معتقل منذ أكتوبر 2020، وصدر بحقّه منذ اعتقاله ثلاثة أوامر اعتقال إداري، أحدها خلال إضرابه عن الطعام، ومدته ستة أشهر، وجرى تخفيض المدّة لاحقاً إلى أربعة أشهر، وهو أسير سابق أمضى ما مجموعه ثماني سنوات، ومتزوج وأب لخمسة أطفال.

أ ك/ع و

/ تعليق عبر الفيس بوك