اشتية: الاقتصاد الفلسطيني نما ٦.٧% خلال 2021

رام الله - صفا

قال رئيس الحكومة محمد اشتية، يوم الإثنين، إن الاقتصاد الفلسطيني سجل خلال العام الماضي نموًا في الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 6.7%.

وذكر اشتية، في مستهل الجلسة الأسبوعية للحكومة بمدينة رام الله، أن "نمو الاقتصاد حصل رغم الأزمة المالية واستمرار جائحة كورونا وإجراءات الاحتلال".

وأشار إلى أن معظم الأنشطة الاقتصادية شهدت خلال عام ٢٠٢١ ارتفاعًا في القيمة المضافة، مما أدى لارتفاع في نصيب الفرد من الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 4.1%.

ولفت إلى انخفاض نسبة البطالة في الضفة الغربية، في وقت ما زالت مرتفعة في قطاع غزة.

وقال إن التباين العالي في أجور العمال بين فلسطين والاحتلال، أدى إلى وجود نقص في الأيدي العاملة في السوق المحلي الفلسطيني.

وتوقع اشتية أن يحقق الاقتصاد الفلسطيني في عام ٢٠٢٢ نموًا بمقدار 4%.

وفي موضوع آخر، قال رئيس الوزراء إن حكومته وجّهت رسائل إلى الهيئات والمؤسسات الدولية والحقوقية لممارسة الضغط على الاحتلال للإفراج عن الأسير هشام أبو هواش الذي يواصل إضرابه عن الطعام لليوم 140 على التوالي، وسط تردي حالته الصحية.

وحمل اشتية سلطات الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياة الأسير.

وفي سياق منفصل، أشار رئيس الحكومة إلى الاستمرار بتوفير اللقاحات الخاصة بفيروس كورونا لجميع الفئات العمرية.

ع ع/أ ج

/ تعليق عبر الفيس بوك