حملة إلكترونية في أميركا تدعو للإفراج عن الأسير أبو هواش

واشنطن - صفا

نظم أبناء الجاليات الفلسطينية والعربية والإسلامية، حملة إلكترونية تدعو للإفراج عن الأسير هشام أبو هواش المضرب عن الطعام منذ 140 يومًا.

ووسع النشطاء عبر موقعي "تويتر" و"فيس بوك" الوسوم الداعية للإفراج عن الأسير أبو هواش، وكان أبرزهاsavehisham# freehisham# free_hisham_abuhawwash #.

وتستهدف هذه الخطوة إيصال رسالتهم لأعضاء الكونغرس عن مناطق سكناهم، وحث صناع القرار في الولايات المتحدة للضغط على سلطات الاحتلال للإفراج العاجل عن الأسير أبو هواش والأسرى الفلسطينيين.

وكثفت خلال الأيام القليلة الماضية، معظم الصفحات الفلسطينية والعربية والإسلامية الفاعلة في الولايات المتحدة الأخبار والتقارير الإعلامية المتعلقة بالحالة الصحية للأسير أبو هواش بعد ترجمتها للإنجليزية لنقل الصورة الحقيقية عن الظروف والأوضاع الصعبة التي يعيشها حاليًا، مرفقة بالفيديوهات والصور المنشورة من مكان إقامته في مستشفى "أساف هروفيه" الإسرائيلي.

والأسير أبو هواش معتقل منذ الـ27 من أكتوبر/ تشرين الأول عام 2020، وحوّل إلى الاعتقال الإداريّ لمدة ستة شهور، وهو متزوج وأب لخمسة أطفال، تعرض للاعتقال عدة مرات سابقًا.

وبدأت مواجهته للاعتقال منذ عام 2003 بين أحكام واعتقال إداريّ، وبلغ مجموع سنوات اعتقاله (8) سنوات منها (52) شهرًا رهن الاعتقال الإداريّ.

ر ش

/ تعليق عبر الفيس بوك