تخوفات حقيقية من استشهاده

مفوضية الأسرى تطالب المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته لإنقاذ أبو هواش

غزة - صفا

أكد المتحدث باسم مفوضية الشهداء والأسرى بالهيئة القيادية العليا لحركة فتح في المحافظات الجنوبية نشأت الوحيدي أن هناك تخوفات حقيقية من استشهاد الأسير هشام أبو هواش، حيث الغيبوبة والأمراض التي غزت جسده في مستشفى "آساف هاروفيه".

وقال الوحيدي في تصريح وصل وكالة "صفا" الأحد، إن هذا ما يستدعي انتفاضة في القانون الدولي والإنساني لإنقاذ أبو هواش من بين أنياب الاعتقال الإداري في سجون الاحتلال الإسرائيلي.

وأوضح أن الأسير أبو هواش يعاني من عدم القدرة على الحركة والكلام والوقوف، ومن الفشل الكلوي في الجهة اليسرى الذي زادت خطورته بشكل كبير تحت مقصلة الاعتقال الإداري التعسفي وعدم الرعاية الطبية.

وأضاف أنه يعاني أيضًا من أوجاع حادة في الصدر والخاصرتين، ومن هبوط حاد في دقات القلب، وقد امتنع عن الملح منذ 10 أيام، ما ينذر بالتعفن في أمعائه وتوقف عضلات القلب وهو مقيد اليدين والقدمين.

وأشار إلى أن الأسير أبو هواش يخوض إضرابًا مفتوحًا عن الطعام، رفضًا للاعتقال الإداري لليوم 139 على التوالي دون مدعمات منذ تاريخ 17/ 8/ 2021.

وحمل ممثل حركة فتح في لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية، الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياة الأسير أبو هواش، مطالبًا المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته في إنقاذه.

وقال إن بيانات المنظمات الدولية والإنسانية الضعيفة وصمتها يساهم في قتل الأسير أبو هواش

وأكد أن الاعتقال الإداري يشكل خنجرًا في خاصرة حقوق الانسان، وأن غياب العدالة الدولية يساهم في استفراد الاحتلال بالأسرى، ما يلزم المنظمات الدولية بانتزاع نفسها من بين أنياب الاحتلال وعدم مساواة الضحية بالجلاد.

ر ش

/ تعليق عبر الفيس بوك