إصابة شاب بجريمة طعن في الداخل

الداخل المحتل - صفا
أصيب مساء السبت شاب في الثلاثينيات بجروح وصفت بأنها خطيرة في جريمة طعن قرب بلدة زيمر بالداخل الفلسطيني المحتل.
وقال الناطق بلسان "نجمة داود الحمراء" في يبان صحفي "تلقينا بلاغًا حول مصاب في حادث عنف على شارع 574 قرب زيمر، وقدم طاقم طبي العلاجات الأولية له إذ عانى جروحًا خطيرة".
وأحيل المصاب إلى مستشفى "مئير" في كفار سابا لاستكمال العلاج.
وزعمت شرطة الاحتلال أنها فتحت ملفاً للتحقيق في ملابسات الجريمة التي لم تعرف خلفيتها بعد؛ واعتقلت مشتبها (29 عاما) من سكان زيمر بالضلوع في الجريمة.
وفي بلدة اللقية بمنطقة النقب أقدم جناة على إطلاق النار نحو بناية المجلس المحلي مساء أمس دون الإبلاغ عن وقوع إصابات بشرية.
وأظهر توثيق مصور وصول سيارة استقلها جناة حيث نزلوا وسط الشارع وأطلقوا وابل من الرصاص دون اكتراث لحركة السير في المكان.
ويشهد الداخل تصاعدًا في وتيرة جرائم القتل والعنف وسط اتهامات للمؤسسة الإسرائيلية بدعم مافيا الجريمة في بلدات الداخل بهدف تقطيع أوصالها.
ر ب

/ تعليق عبر الفيس بوك