قيادي بالجهاد: كنا نتمنى أن تقدم السلطة رسم أبو هواش على غانتس

رام الله - صفا

ندد القيادي في حركة الجهاد الإسلامي خضر عدنان باجتماع قيادة السلطة مع وزير الجيش الإسرائيلي، في ظل ما يعانيه الأسير المضرب عن الطعام هشام أبو هواش من وضع حرج.

وقال عدنان خلال تظاهرة خرجت برام الله مساء السبت: "كنا نتمنى أن تخرج السلطة الفلسطينية من رام الله بخطاب دولي وكبير للعالم وتقول الحرية لهشام أبو هواش وأن نقدم رسم أبو هواش على رسم غانتس وزير حربهم وإرهابهم".

ودعا القيادي الجماهير الفلسطينية في محافظات الضفة الغربية إلى الانتفاض في وجه الاحتلال نظرُا لما يتعرض له أبو هواش من موت بطيء.

ووجه التحية للمقاومة في غزة، داعيًا السلطة والشعب إلى الغضب في وجه الاحتلال الذي يريد قتل أبو هواش وقتل الشعب بأكمله.

وقال إن: "من يدير الظهر لأبو هواش يدير الظهر للقدس والمقدسات".

وجاء حديث عدنان عقب مظاهرة نظمها نشطاء طافت مركز مدينة رام الله، احتجاجا على تردي الوضع الصحي للأسير المضرب عن الطعام هشام أبو هواش منذ 137 يوما.

واستنكر المتظاهرون حالة الصمت في ظل ما يتعرض له الأسرى من قمع وعزل، داعين الجماهير للتضامن مع قضية الأسير.

وهتف المشاركون بعبارات تحيي القائد العام لكتائب القسام محمد ضيف، مشيدين بأداء المقاومة وتصديها للاحتلال.

وهاجم المشاركون في هتافاتهم التنسيق الأمني مع الاحتلال وجميع حلول السلام، داعين إلى مقاومة الاحتلال بكافة الوسائل وعلى رأسها المقاومة المسلحة".

أ ك/ع ع

/ تعليق عبر الفيس بوك