الاحتلال يستدعي نشطاء من فتح بالقدس

القدس المحتلة - صفا

استدعت مخابرات الاحتلال، لليوم الثاني على التوالي أعضاء من اقليم حركة فتح بالقدس، وحققت معهم لساعات، ثم أخلت سبيلهم بشرط الإبعاد عن المسجد الأقصى لمدة 5 أيام، وعدم تنظيم فعاليات بذكرى الانطلاقة.

وقال شهود عيان لوكالة "صفا" إن المخابرات استدعت صباح اليوم كل من إياد بشير وفادي مطور وناصر عجاج وجاد الله الغول للتحقيق في غرف "4" بمركز شرطة المسكوبية غربي القدس المحتلة.

وواصلت المخابرات التحقيق واحتجاز أعضاء إقليم حركة فتح من الساعة التاسعة صباحًا حتى الواحدة والنصف بعد ظهر اليوم، قبل إخلاء سبيلهم.

وأخلت شرطة الاحتلال مساء أمس سبيل نفس الأعضاء بالإضافة إلى أيمن الشرباتي وأحمد العباسي وعاهد الرشق، بشرط عدم تنظيم فعاليات بذكرى الانطلاقة.

كما استدعت مخابرات الاحتلال بعضهم للتحقيق في مركز " عوز" بجبل المكبر" بالقدس المحتلة.

وأوقد ناشطون من اقليم حركة فتح في القدس، مساء الجمعة، شعلة الانطلاقة من وسط مدينة القدس المحتلة.

وذكر الناشطون أن الحركة تعد أبناء شعبنا باستمرار المقاومة والصمود والثبات في وجه آلة البطش الإسرائيلية، والزود عن المقدسات الاسلامية والمسيحية حتى تحرير الأرض والإنسان.

م ق/أ ك

/ تعليق عبر الفيس بوك

برنامج "ما خفي أعظم"