الجهاد: إعدام الاحتلال للشاب ريان جريمة حرب تستوجب الرد

رام الله- - صفا

قالت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين إن إعدام جنود الاحتلال الإسرائيلي للشباب أمير عاطف ريان (36 عاما) من بلدة قراوة بني حسان قضاء سلفيت شمال الضفة الغربية المحتلة جريمة حرب تستوجب الرد.

وذكر المتحدث باسم حركة الجهاد عن الضفة الغربية طارق عزالدين في بيان صحفي تلقت وكالة "صفا" نسخة عنه "لقد أقدمت قوات الاحتلال الصهيوني صباح اليوم وبدم بارد على إعدام الشاب أمير عاطف خضر ريان (36 عامآ) من بلدة قراوة بني حسان وهذه جريمة حرب يستوجب الرد عليها ومحاكمة الاحتلال على هذا الإرهاب المنظم".

وأكد أن تمادي الاحتلال في إجرامه وعدوانه المستمر بحق أبناء شعبنا العزل ممنهج وغير مسبوق، بقرار وغطاء من حكومة الاحتلال وقادة جشيه المجرم.

وشدد على الاستمرار على نهج المقاومة والصمود، وأن كل محاولات الإرهاب والقتل والتنكيل لن تثني أحرار شعبنا عن القيام بواجبهم المقدس، وأن دماء الشهداء تزيدنا إصراراً على المضي قدماً حتى النصر والتحرير.

م ت

/ تعليق عبر الفيس بوك