بظروف حرجة للغاية.. الأسير أبو هواش يواصل إضرابه لليوم الـ137

رام الله - صفا

يواصل الأسير هشام أبو هواش إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم الـ137، بظروف صحية حرجة جدًا، في ظل مواصلة إضرابه رفضًا لاعتقاله الإداري.

والليلة الماضية، أكدت وزارة الصحة الفلسطينية عقب زيارتها الأسير أبو هواش أنها "وجدت رجلا في حالة حرجة جدا ونتوقع الأسوأ في أي لحظة".

وأضافت الصحة في بيان لها أنها أجرت فحصا سريريا للأسير أبو هواش، وأكد الوفد الطبي أن الحالة الصحية للأسير أبو هواش حرجة للغاية، مؤكدين أن الأسوأ ربما يحدث في أي لحظة.

وأكد الوفد أن الأسير أبو هواش يعاني من ضبابية في الرؤية وعدم القدرة على الحديث، وضمور شديد في العضلات، وعدم مقدرة على الحركة، في حين قلَّت قدرته على إدراك ما يدور حوله.

وتابع الوفد: حاولنا الحصول على الفحوصات الطبية التي أجريت للأسير أبو هواش، وتمكنا من الاطلاع على آخر الفحوصات التي أجراها وكانت بتاريخ 16/12، وأشارت إلى وجود نقص في ملح البوتاسيوم وارتفاع في إنزيمات الكبد، ولم تجر له أي فحوصات أخرى بعد ذلك التاريخ.

ومساء أمس، حذر الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين زياد النخالة من أنه إذا استشهد الأسير أبو هواش فإننا سنعتبر ذلك عملية اغتيال قام بها العدو مع سبق الإصرار".

وأضاف النخالة في تصريح مقتضب له الخميس، أنه في حال تم ذلك "سنتعامل مع الأمر وفقاً لمقتضيات التزامنا بالرد على أي عملية اغتيال.. ولله الأمر من قبل ومن بعد".

ويواصل الأسير أبو هواش (40 عاماً) من بلدة دورا جنوبي الخليل، إضرابه المفتوح عن الطعام ضد اعتقاله الإداري، ويواجه وضعاً صحياً حرجاً.

وأبو هواش معتقل منذ أواخر أكتوبر لعام 2020، وهو متزوج وأب لخمسة أطفال، وتعرض للاعتقال عدة مرات سابقاً حيث بلغ مجموع سنوات اعتقاله 8 سنوات منها 52 شهراً رهن الاعتقال الإداري.

م ت

/ تعليق عبر الفيس بوك