مقتل شاب بجريمة إطلاق نار في يافا

يافا - صفا
قُتل شاب في جريمة إطلاق نار مساء الأربعاء في مدينة يافا بالداخل الفلسطيني المحتل، ليرتفع بذلك عدد ضحايا جرائم القتل في الداخل منذ بدء العام الجاري إلى 110 ضحية.
وحسب موقع "عرب48" فإن الشاب أمين إغبارية (24 عاما) أصيب في جريمة إطلاق نار ارتكبت وقعت في شارع "كيدم" في يافا.
وكان المصاب فاقدًا للوعي عند وصول طواقم الإسعاف إلى موقع الجريمة، ونُقل وهو بحالة حرجة إلى مستشفى "إيخلوف"
وأعلنت الطواقم الطبية لاحقاً وفاته متأثرًا بجراحه، إثر إصابته بعيار ناري في رأسه.
وعُلم أن إغبارية من سكان يافا وهو متزوج وأب لطفل ولم تعرف خلفية الجريمة بعد.
وزعمت شرطة الاحتلال أنها فتحت ملفاً للتحقيق في الجريمة؛ دون الإبلاغ عن اعتقال أي مشتبه به.
ويشهد المجتمع الفلسطيني بالداخل ارتفاعاً مقلقاً في أعمال العنف والجريمة المنظمة، في الوقت الذي تتقاعس فيه الشرطة عن القيام بدورها في لجم هذه الظاهرة التي باتت تهدد المجتمع بأكمله.
وارتفعت حصيلة ضحايا الجريمة في الداخل منذ مطلع العام الجاري إلى نحو 110 قتلى بينهم 16 امرأة، علمًا بأن الحصيلة لا تشمل جرائم القتل في منطقتي القدس وهضبة الجولان المحتلتين.
ر ب

/ تعليق عبر الفيس بوك