"مجزرة حقيقية"

بحر يدين إقرار "الكنيست" قانونين لقمع الأسرى واحتجاجات الداخل

غزة - صفا


استنكر رئيس المجلس التشريعي بالإنابة أحمد بحر إقرار الكنيست الإسرائيلي قانونين يسمحان لجيش الاحتلال بالمشاركة بقمع الأسرى داخل السجون، أو الاحتجاجات والمظاهرات التي ينظمها فلسطينيي الداخل المحتل.

واعتبر بحر في بيان اليوم الأربعاء، أن إقرار الكنيست للقانونين، دليلًا على دعم الاحتلال الإسرائيلي للقمع والإرهاب ضد الفلسطينيين في كل أماكن تواجدهم، محذرًا من خطورة دخول القانونين حيز التنفيذ.

وأوضح أن إدخال جنود جيش الاحتلال إلى داخل السجون لقمع الأسرى يعني بشكل أو بآخر مجزرة حقيقية قد ترتكب بحق الأسرى، وأن حياتهم باتت مهددة، "وذلك ينسحب على فلسطيني الداخل المحتل إذا ما شارك جيش الاحتلال بقمع مظاهراتهم واحتجاجاتهم".

وأكد بحر أن إقرار القانونين يخالف الإجماع الحقوقي الدولي، ويضرب بعرض الحائط القوانين والأعراف والمعاهدات الدولية، التي تضمن حقوق الأسرى، وحرية التعبير ومن بينها حق الاحتجاج والتظاهر.

وطالب المجتمع الدولي التدخل الفوري والعاجل لوقف مسلسل انتهاكات الاحتلال بكل مكوناته ومؤسساته للعدالة وحقوق الإنسان.

أ ش/د م

/ تعليق عبر الفيس بوك