6 معادن مهمة يحتاجها جسمك يوميا

واشنطن - صفا

يحتاج جسم الإنسان العديد من المعادن الموجودة في الطعام، وتعرف بالمعادن الأساسية (essential minerals)، وتنقسم إلى فئتين: المعادن الرئيسية (major minerals) والمعادن النزرة (trace minerals).

والمعادن الرئيسية -مثل الكالسيوم والبوتاسيوم والصوديوم والفوسفور والكبريت والمغنيسيوم- مطلوبة بكميات أكبر، بالرغم من أن المعادن النزرة -مثل الحديد والزنك والنحاس والسيلينيوم والفلورايد والمنغنيز واليود- لها نفس الأهمية وهي ضرورية للحياة، وفقا لتقرير في موقع "هيلث شوتس" (HealthShots).

وينبغي أن يملك معظم الناس القدرة على الحصول على جميع المعادن التي يحتاجونها، من خلال اتباع نظام غذائي متنوع ومتوازن. ولكن إذا أردت استخدام المكملات الغذائية فيجب قبلها استشارة الطبيب.

لماذا تحتاج أجسامنا إلى المعادن؟

المعادن ضرورية للتكوين السليم لسوائل الجسم بما في ذلك الدم، وهي مهمة أيضا للتكوين السليم للأنسجة والعظام والأسنان والعضلات والأعصاب. كما تلعب المعادن أيضًا دورًا مهمًا في الحفاظ على صحة الأعصاب وقيامها بوظائفها، وتنظيم حركة العضلات، وتعزيز صحة نظام القلب والأوعية الدموية.

وكما هي الفيتامينات، تعمل المعادن أيضًا كأنزيمات مساعدة تسمح للجسم بأداء وظائفه البيوكيميائية، بما في ذلك:

إنتاج الطاقة.

النمو.

التعافي.

الاستفادة من الفيتامينات والعناصر الغذائية الأخرى على النحو السليم.

الدكتور فيبول روستغي الطبيب الاستشاري واختصاصي السكري في مستشفى "آبولو سبكترا" (Apollo Spectra) في نيودلهي، تحدث لموقع "هيلث شوتس" (HealthShots) عن أهم المعادن ولماذا تحتاج إليها أجسامنا.

1. الصوديوم

يساعد الصوديوم في تقلص العضلات وتوازن السوائل في الجسم. ويعد الملح المصدر الأساسي للصوديوم الذي يحصل عليه الجسم من المواد الغذائية، كما يضاف الصوديوم إلى الأغذية المصنعة والمحفوظة، لكن الاعتدال في تناوله مهم للغاية، لذلك من الأهمية بمكان تناول الملح بالكمية التي يوصي بها الخبراء.

وملح الطعام هو مركب كلورايد الصوديوم (NaCl)، ووفقا لمنظمة الصحة العالمية فإنه يمكن أن يؤدي استهلاك قدر أكبر من اللازم من الملح إلى -أو يساعد على- الإصابة بارتفاع ضغط الدم، وزيادة الإصابة بأمراض القلب والسكتات الدماغية. وتوصي بتقليل استهلاكه إلى أقل من 5 غرامات يوميا.

ويقول المكتب الإقليمي للمنظمة بشرق المتوسط إن الأدلة العلمية التي تربط بين ارتفاع ضغط الدم وبين ارتفاع مدخول الملح، أدلة قاطعة. ففي البلدان التي خُفض فيها تناول الملح بمقدار غرام واحد للشخص في اليوم، انخفضت الوفيات الناجمة عن السكتة الدماغية والنوبات القلبية بنسبة تتجاوز 7%.

ويمكن لتقليل استهلاك الملح إلى أقل من 5 غرامات يوميا أن يقي من المرض القلبي الوعائي الذي يعتبر القاتل الأول في العالم. فالمرض القلبي الوعائي مسؤول عن 17.3 مليون وفاة مبكرة في العالم، ويتوقع أن يرتفع هذا العدد إلى 23 مليونا بحلول عام 2030.

ووفقا للمنظمة، فإن الملح هو المصدر الرئيسي للصوديوم في نظامنا الغذائي، ويمكن أن يأتي من غلوتامات الصوديوم ومن كلوريد الصوديوم، ويُستعمل كبهار في كثير من أنحاء العالم.

وفي كثير من البلدان يأتي 80% من مدخول الملح من الأغذية المجهزة، مثل الخبز والجبن والصلصات المعلبة واللحوم المعالجة والوجبات الجاهزة.

وتوصي المنظمة بأن يكون الملح المستهلك من جميع المصادر -بما في ذلك الأغذية المجهزة والوجبات الجاهزة والأغذية المعدة في المنزل- أقل من 5 غرامات، أو أقل من ملعقة صغيرة يوميا.

2. البوتاسيوم

هل يصعب عليك تناول الأطعمة الغنية بالبوتاسيوم؟ إذا كان الجواب نعم، فأنت تقوم بذلك على نحو خاطئ. فالبوتاسيوم معدن أساسي يساعد في تنظيم تقلص العضلات، والحفاظ على صحة الأعصاب ووظيفتها، وتنظيم توازن السوائل، وتعزيز صحة نظام القلب والأوعية الدموية. وإذا كنت تعاني من نقص البوتاسيوم، فقد يؤدي ذلك إلى عدم انتظام ضربات القلب، والاستسقاء (التورم)، وإفراز الكالسيوم في البول، وارتفاع ضغط الدم.

ومن مصادر البوتاسيوم: الموز، والبطاطا الحلوة، والبنجر، والسبانخ، والقرنبيط، والتمر.

3. الكالسيوم

يساعد الكالسيوم على تعزيز قوة العظام والأسنان، كما أنه ضروري أيضا للحفاظ على التواصل الصحي بين الدماغ وأجزاء أخرى من الجسم. كما يمكّن هذا المعدن الأساسي من تنظيم حركة العضلات ووظيفة القلب والأوعية الدموية، ومن المعروف أن نقص الكالسيوم قد يؤدي إلى كسور في العظام، لذلك احرص على تناوله يوميًا.

ومن مصادر الكالسيوم:

منتجات الحليب والألبان والأجبان، فكوب الحليب أو اللبن يحتوي على 300 مليغرام من الكالسيوم.

الخضراوات الورقية الخضراء مثل السبانخ، والبروكلي أيضا.

الأسماك التي لها عظم طري يؤكل معها، مثل السردين.

يضاف الكالسيوم إلى بعض المنتجات، مثل العصائر وحبوب الإفطار والخبز.

4. الحديد

يستخدم الجسم الحديد في تكوين الهيموغلوبين الذي يحمل الأكسجين في الدم، ويعتبر من العناصر الغذائية الدقيقة الأساسية، ويحتاجه الجسم لأداء العديد من الوظائف الحيوية، وهو مهم جدا للنمو والتطور.

مصادر الحديد:

اللحوم الحمراء.

منتجات الحبوب الكاملة.

الخضراوات كالسبانخ والكرنب.

البقوليات مثل البازلاء.

تشغيل الفيديو

5. الزنك

يعتبر الزنك من المواد الغذائية الدقيقة لدوره الأساسي في تطوير خلايا التعبير الجيني، وتكرارها خلال جميع المراحل وخاصة الحمل والطفولة والمراهقة. ويساعد الزنك أيضا على تحسين المناعة والتئام الجروح.

مصادر الزنك: الفاصوليا، والمكسرات، والحبوب، والبقول، واللحوم الحمراء، والحبوب الكاملة كلها غنية بالزنك.

6. الفوسفور

الفوسفور ضروري لبناء وإصلاح العظام والأسنان، إلى جانب تحسين وظيفة الأعصاب. وقد تصاب بالصدمة عندما تعرف أن نقص الفوسفور يؤدي إلى أمراض العظام، ويعيق النمو عند الأطفال. لذلك فإن من الضروري الحرص على تناول الفوسفور يوميًا.

مصادر الفوسفور: الفاصوليا، والمكسرات، والبذور، ومنتجات الألبان.

 

ق م

/ تعليق عبر الفيس بوك