فتح ترفض التعامل مع المجلس البلدي الجديد ببلدة الدوحة

بيت لحم - صفا

رفعت حركة "فتح" في منطقة الدوحة بمدينة بيت لحم بالضفة الغربية المحتلة، الشرعية التنظيمية عن رئاسة المجلس البلدي الحالي.

وأوضحت فتح في بيان لها، أن المجلس تشكل بموجب تحالفات غير فتحاوية وتفاهمات غير معلنة لأهالي الدوحة.

وقال البيان: " الشرعية تؤخذ في الميدان، وبما أن الشارع قد قال كلمته بالأغلبية المطلقة لصالح حركة فتح وكتلتها، فإن رئاسة المجلس الحالي فاقدة للشرعية المطلقة".

وأكدت فتح أن أي تشكيل أو تفاهمات تمت تعتبر خارج الأطر الرسمية للحركة في بلدة الدوحة.

وأعلنت فتح عن مقاطعتها للمجلس الحالي وعدم التعامل معه لكونه فاقداً للشرعية الفتحاوية، بحسب ما جاء في البيان.

وكان المجلس الفائز عقد جلسة أول أمس السبت، وتم انتخاب سامي مروه "أبو عكر" رئيساً للمجلس، بينما تم انتخاب خليل عوده نائبا له، وجرى توزيع بقية الملفات على باقي الأعضاء الفائزين.

ط ع/س ز

/ تعليق عبر الفيس بوك