"الصور الصادمة له دليل إجرام الاحتلال ووحشيته"

الجهاد: لن نقف مكتوفي الأيدي أمام المماطلة بإطلاق سراح الأسير أبو هواش

غزة - صفا

اعتبرت حركة الجهاد الإسلامي مماطلة مخابرات الاحتلال الإسرائيلي في إطلاق سراح الأسير هشام أبو هواش، بمثابة قرار إعدام اتخذه الاحتلال بحقه.

وشددت حركة الجهاد الاثنين، في بيان وصل "صفا" نسخة عنه، على أن هذه المماطلة تستوجب الوقوف بكل حزم، للتصدي لهذه السياسة الاجرامية.

وقال المتحدث باسم حركة الجهاد الاسلامي عن الضفة الغربية طارق عزالدين:" على الاحتلال أن يعي جيداً أن حركة الجهاد الإسلامي، وكما أعلنها الأمين العام أكثر من مرة، أن أسرانا ليسوا وحدهم، ولن نقف مكتوفي الأيدي، إذا أصاب الأسير أبو هواش أي مكروه لا سمح الله".

وأضاف عز الدين " ما نراه من صور أولية للأسير هشام أبو هواش، الذي يخوض إضراباً مفتوحاً عن الطعام لليوم الـ(133) على التوالي ضد سياسة الاعتقال الإداري، يثبت حجم الجريمة التي يرتكبها الاحتلال بحق أبناء شعبنا وأسرانا".

وتابع " لقد أمعن الاحتلال في ممارساته القمعية بحق الأسرى، والأسير أبو هواش على وجه الخصوص، الذي يثبت يوماً بعد يوم صلابته أمام عنجهية الاحتلال ومخابراته التي تعمل على ملاحقة أبناء شعبنا".

أ ش/ط ع

/ تعليق عبر الفيس بوك

جميع الحقوق محفوظة صفا - وكالة الصحافة الفلسطينية ©2022

atyaf co logo