حمد تطالب السلطة بإطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين

رام الله - صفا

طالبت المرشحة عن قائمة "القدس موعدنا" سمر حمد اليوم الأحد، أجهزة أمن السلطة الفلسطينية في الضفة الغربية بإطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين من سجونها.

وقالت حمد تعقيبا على انتفاضة الشبان الثائر في قريتي برقة وبزاريا مساء أمس ضد قوات الاحتلال والمستوطنين: "في خضم هذه الصورة الجميلة التي خضبها شبابنا بجراحهم ندعو السلطة لإكمال تصحيح المسار بوقف الاعتقالات السياسية وإخراج كافة المعتقلين السياسيين".

وأضافت "كانت مشاهد الأمس من برقة وبزاريا لوحة من أجمل لوحات شعبنا الفلسطيني، التي اجتمعت فيها وحدة الصف وحب الأرض وإرادة التحدي".

وأكدت حمد أنها أثلجت صدور كثير من أبناء شعبنا، وأثبتت أن هذا الشعب يتوحد عند الشدائد والقضايا الجامعة، وأنه لا مناص من الوقوف والدفاع عن الأرض إذا أردنا الحرية.

وذكرت "يؤسفنا أن تتشوه وتتلوث صور النضال الذي تقوم به كافة شرائح شعبنا بما فيها أبناء فتح، برؤية أهالي المعتقلين السياسيين وهم يناشدون من أجل أبنائهم".

ودعت أبناء حركة فتح وعناصر الأجهزة الأمنية إلى أن "لا تكونوا أداة لإحباط الشباب الحر، وكونوا سترا ودرعا لهم فكلنا في بلاء واحد وخندق واحد".

ووفق مؤسسات حقوقية، فيشهد الواقع في الضفة حالة قمع غير مسبوقة للحريات تمارسها أجهزة أمن السلطة خاصة بعد معركة “سيف القدس” في مايو/ أيار الماضي.

ووثقت مجموعة “محامون من أجل العدالة” أكثر من 240 حالة اعتقال سياسي نفذتها أجهزة أمن السلطة في الضفة الغربية المحتلة منذ بداية شهر أبريل الماضي.

م ت

/ تعليق عبر الفيس بوك