يفرج عن أسير من سجن النقب

الاحتلال يبعد موظفي الأوقاف عن الأقصى ويمدد توقيف آخر

القدس المحتلة - خـــاص صفا

أبعدت سلطات الاحتلال الإسرائيلي يوم الأحد حارس وموظف دائرة الأوقاف الاسلامية عن المسجد الأقصى لمدة تراوحت بين أسبوع وعشرة أيام، ومددت توقيف حارس آخر لمثوله أمام المحكمة غدا الاثنين.

وذكر شهود عيان لوكالة "صفا" أن شرطة الاحتلال أبعدت الحارس خليل الترهوني عن المسجد الأقصى لمدة 10 أيام، وطلبت منه العودة إلى مركز "القشلة" بعد انتهاء مدة الإبعاد.

كما أبعدت شرطة الاحتلال اليوم مسؤول قسم النظافة في المسجد رائد زغير عن الأقصى لمدة أسبوع.

وكانت الشرطة اعتقلت الترهوني وزغير من باب السلسلة أحد أبواب المسجد الأقصى، واقتادتهما إلى مركز شرطة "القشلة"، ثم أخلت سبيلهما بعد التحقيق معهما لساعات.

كما مددت شرطة الاحتلال اليوم توقيف الحارس لؤي أبو السعد ليوم غدا الإثنين لمثوله أمام المحكمة.

وكانت شرطة الاحتلال اعتقلته صباح اليوم بعد محاصرة قبة الصخرة المشرفة، واقتادته إلى مركز شرطة القشلة.

في ذات السياق، أفرجت سلطات الاحتلال اليوم عن الأسير المقدسي محمد ناصر عطية (26 عاما) من سجن النقب بعد أن أمضى 6 سنوات و8 أشهر.

وكان محمد عطية من قرية العيسوية اعتقل بتاريخ 28 – 4 - 2015 ووجهت ضده تهمة المشاركة في المواجهات.

إلى ذلك، أخلت شرطة الاحتلال اليوم سبيل الشاب صلاح الدين ناجح بكيرات (22 عاما)، بعد التوقيع على كفالة قيمتها 5 آلاف شيكل.

وأفاد الشيخ ناجح بكيرات "لصفا" أن الشرطة أفرجت عن نجله صلاح الدين بعد التحقيق معه لساعات طويلة في مركز "عوز" ثم غرف "4" في المسكوبية غربي القدس المحتلة.

وأوضح بكيرات أن قوات كبيرة من الوحدات الخاصة اقتحمت منزله في بلدة صورباهر بالقدس المحتلة الساعة الثالثة فجرا، و4 منازل لأنجاله وفتشتها وعاثت فيها فسادًا، وسلمته استدعاء للتحقيق غدا في المسكوبية قبل مغادرة المكان.

كما مددت محكمة الاحتلال اليوم توقيف الشاب مراد عطية من حي الشيخ جراح حتى تاريخ 12/ 1 / 2022.

وكان الشاب مراد عطية اعتقل في تاريخ 10 /8 / 2021 من منزله بالشيخ جراح، ومددت محكمة الاحتلال توقيفه مرات عديدة.

م ت/م ق

/ تعليق عبر الفيس بوك

جميع الحقوق محفوظة صفا - وكالة الصحافة الفلسطينية ©2022

atyaf co logo