مركز حقوقي يطالب بحماية أهالي برقة من اعتداءات المستوطنين

غزة - صفا

أدان مركز الإنسان للديمقراطية والحقوق- غزة، اعتداءات المستوطنين بحماية قوات الاحتلال الإسرائيلي، على المواطنين في قرية برقة شمال مدينة نابلس، ما أدى لإصابة العشرات منهم أثناء تصديهم لتلك الاعتداءات.

وقال المركز في بيان الأحد، إن اعتداءات المستوطنين تزايدت خلال العام الجاري، خاصة في ظل وجود أكثر من نحو 666 ألف مستوطن و145 مستوطنة كبيرة و140 بؤرة استيطانية عشوائية بالضفة الغربية، بما فيها القدس المحتلة.

وأوضح أن المستوطنين نفذوا أكثر من 427 اعتداءً في الضفة والقدس، منذ بداية يناير/كانون ثان وحتى نوفمبر/تشرين ثان 2021، وذلك بناءً على إحصائية مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية في الأراضي المحتلة، التابع للأمم المتحدة.

واعتبر أن ممارسة الاحتلال ومستوطنيه للاستيطان، تنتهك العديد من النظم الأساسية للقانون الدولي الانساني، بما في ذلك قرارات مجلس الأمن، القرار رقم 446 لسنة 1979 الذي أكد عدم شرعية الاستيطان في الأراضي العربية المحتلة بما فيها القدس، واعتبارها عقبة خطرة في وجه السلام بالشرق الأوسط.

ودعا المركز أهالي القرى المجاورة لنصرة قرية برقة وسكانها لمنع تحقيق هدف المستوطنين من العودة إلى المستوطنة وتثبيت وجودهم، وتمكين الأهالي من الدفاع عن أنفسهم وممتلكاتهم.

وحمل الاحتلال المسؤولية الكاملة على ذلك، مطالبًا المجتمع الدولي بالتحرك اللازم لحماية الفلسطينيين، وحماية سكان القرية من عنصرية الاحتلال ومستوطنيه، ووقف هذه الاعتداءات والدعم المقدم لتلك الجماعات والمستوطنات.

ر ش

/ تعليق عبر الفيس بوك

برنامج "ما خفي أعظم"