مقتل امرأة وإصابة رضيع وشخص في انفجار سيارة بالرملة

الداخل المحتل - صفا

قُتلت ظهر الأحد امرأة متأثرة بجروحها إثر انفجار سيارة في حي الجواريش بمدينة الرملة في الداخل الفلسطيني المحتل.

وحسب المعلومات المتوفرة، فإن حريقاً شب في 3 مركبات إثر انفجار إحداها؛ في الوقت الذي لم تتضح فيه الخلفية بعد.

وأفاد الناطق بلسان سلطة الإطفاء والإنقاذ في بيان صحفي أن "طواقم الإطفاء عملت على إخماد حريق شب في عدة مركبات قرب مبان سكنية في حي الجواريش بالرملة".

وقال "تلقينا بلاغاً الساعة 12:03 حول انفجار سيارة في حي الجواريش بالرملة، وقدم طاقم طبي العلاجات الأولية لامرأة 27عاما ورضيعة نصف عام، إذ وصفت جروحهما بالخطيرة؛ فيما عثر على شخص آخر داخل إحدى السيارات".

وزعمت شرطة الاحتلال أنها فتحت تحقيقًا في ملابسات الحادث واشتعال النار بالسيارات.

ويشهد الداخل الفلسطيني تصاعدًا في معدل جرائم القتل بمعاونة أجهزة أمن الاحتلال القائمة على هذه البلدات والتي تتنصل من الكشف عن هذه الجرائم، بالإضافة إلى أن بلدات الداخل تشهد منذ أشهر أيضًا تصاعدًا في اعتداءات المستوطنين، خاصة عقب الكشف عن تكوين ميليشيات في المدن الساحلية لقتل الفلسطينيين، خاصة عقب هبة الكرامة بمايو المنصرم.

ر ب

/ تعليق عبر الفيس بوك