اشتباكات مسلحة في مخيم درعا ومخاوف من فتنة

دمشق - صفا

دارت اشتباكات بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة على أطراف مخيم درعا للاجئين الفلسطينيين بين مسلحين محليين تابعين لـ "مؤيد الحرفوش" من طرف و"أبو شلاش" أحد أعضاء اللجان المركزية في درعا البلد من طرف آخر.

وقالت مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية إن الاشتباكات جاءت على خلفية اختطاف أحد أبناء مخيم درعا للنازحين السوريين وظهوره في فيديو يعترف خلاله بمشاركته مع "مؤيد الحرفوش" باغتيال العديد من أبناء درعا.

ونقلت عن المُختطَف خلال الفيديو قوله إن أحد أفراد مجموعة الاغتيال فلسطيني من مخيم درعا، كذلك أحد من تم اغتيالهم وهو سامي المصري فلسطيني من أبناء المخيم، الأمر الذي أثار مخاوف الأهالي وزاد من إمكانية حدوث فتنة قد تتسبب بقتل المزيد من أبناء المخيم.

وأشارت إلى أن قتيلين سقطا خلال الاشتباكات التي اندلعت دون معرفة العدد الحقيقي للإصابات أو طبيعتها.

وكانت محافظة درعا قد شهدت العديد من حوادث الاغتيالات والخطف طالت عدداً من السوريين واللاجئين الفلسطينيين وباتت هاجساً يؤرق سكان المحافظة.

ر ب

/ تعليق عبر الفيس بوك