مضرب عن الطعام لليوم 131 تواليًا

هيئة الأسرى تحذر من استشهاد الأسير أبو هواش

رام الله - متابعة صفا

حذّرت هيئة شؤون الأسرى والمحررين من "انتكاسة صحية مفاجئة" قد تؤدي لاستشهاد الأسير هشام أبو هواش، المضرب عن الطعام لليوم الـ131 على التوالي؛ رفضًا لاعتقاله الإداري.

وقالت الهيئة، في تصريح صحفي يوم السبت، إنّ الأسير أبو هواش ما يزال محتجزًا في عيادة سجن "الرملة"، محذرة من خطر حقيقي على حياته جراء نقص كمية السوائل والأملاح في جسمه.

وأشارت الهيئة إلى أنّ "أبو هواش يعاني أيضًا نقصًا في وزنه والإعياء والإجهاد الشديدين، ولا يقوى على الحركة إلّا من خلال كرسي متحرك، ويعاني من دوخة".

وأضافت "نحذر من خشية تعرضه لانتكاسة صحية مفاجئة قد تؤدي لاستشهاده، أو إصابة جهازه العصبي بسبب تضرر وظائف أعضائه الحيوية، كالقلب والكبد والكلى والرئتين".

وأوضحت الهيئة أنّ محاكم الاحتلال تواصل تعنّتها ورفضها الاستجابة لمطلب الأسير بإنهاء اعتقاله الإداري، حيث أصدرت قبل نحو أسبوعين قرارًا بتثبيت اعتقاله لمدة 4 أشهر، رغم التقارير الطبية التي تؤكد خطورة وضعه الصحي، وترفض إدارة السجون نقله إلى مستشفى مدني.

وذكرت أنّ اللجنة الدولية للصليب الأحمر أعربت عن قلقها البالغ إزاء تدهور الحالة الصحية للأسير أبو هواش، منوهة إلى أن الطواقم الطبية التابعة للجنة الدولية تزوره بانتظام، وستواصل مراقبة وضعه عن كثب.

والأسير أبو هواش (40 عامًا) من بلدة دورا جنوبي الخليل معتقل منذ تاريخ 27/10/2020، وفور اعتقاله صدر بحقه أمر اعتقال إداري لمدة 6 أشهر وتم تجديده عدة مرات، وهو متزوج وأب لخمسة أطفال، وأسير سابق اعتقل عدة مرات.

ع و/م ز

/ تعليق عبر الفيس بوك