إغلاق ملف التحقيق بقتل شرطة الاحتلال لشاب من الطيبة

الطيبة - صفا

فوجئت عائلة شاب فلسطيني من الطيبة بالداخل الفلسطيني المحتل قتلته شرطة الاحتلال الاسرائيلي منذ نحو عام ونصف، بإغلاق ملف التحقيق أمس الأربعاء، دون إبلاغها بذلك في حينه.

وأغلق قسم التحقيقات مع أفراد شرطة (ماحاش) ملف التحقيق في جريمة قتل الشاب سند حاج يحيى (26 عاما) من المدينة برصاصها يوم 27 شباط/ فبراير 2016، بادعاء أن أفراد الاحتلال "تصرفوا وفقاً للإجراءات اللازمة".

وأغلق الملف قبل نحو عام ونصف العام، في وقت لم تبلغ الشرطة وقسم التحقيق بالقرار عائلة المرحوم حاج يحيى، والذي ترك خلفه زوجة وطفلة.

وادعت شرطة الاحتلال في حينه، أن حاج يحيى حاول طعن أفراد شرطة الاحتلال خلال ملاحقته وتحييد في حدث مشتبه به.

ووفقا لقسم التحقيق فإنه بعد إطلاق النار على الشاب وإصابته في قدميه بهدف تحييده، حاول أن يطعن أحد أفراد شرطة الاحتلال، ومن ثم أطلقت عليه عيارات نارية أخرى.

وورد أيضاً في رد (ماحاش) أن إغلاق الملف جاء "بعد تحقيق معمق، تم فيه فحص جميع الأدلة في مكان الحادثة، ضمن ذلك توثيق مصور من المكان، وعليه تم إغلاق الملف والتوصل إلى أن أفراد شرطة الاحتلال تصرفوا وفقاً للإجراءات اللازمة".

المصدر “عرب48”

ر ب

/ تعليق عبر الفيس بوك