مركز حقوقي يطالب بفتح تحقيق دولي بجريمة الاحتلال إعدام شابٍ بجنين

غزة - صفا

طالب مركز الإنسان للديمقراطية والحقوق في غزة الأربعاء بتشكيل لجنة تحقيق دولية للوقوف على ملابسة إعدام الاحتلال حكمت عبد العزيز بإطلاق النار بشكل مباشر على سيارته التي كانت قرب حاجز عسكري بجنين.

وقال بيان للمركز إن جرائم الإعدام والقتل بشكل مباشر التي تقوم بها قوات الاحتلال الإسرائيلي ضد الفلسطينيين، تظهر مدى استهتار الجنود بحياة الفلسطينيين، وتعريض حياتهم للخطر من قبل ممارسات الاحتلال العنصرية، والتعليمات التي صدرت مؤخرًا عن إدارة جيش الاحتلال بإطلاق النار على الفلسطينيين المتظاهرين حتى بعد انسحابهم دليل كافٍ على إدانة الجيش بارتكاب جرائم قتل وانتهاكات ضد حياة وحقوق الفلسطينيين.

وذكر المركز أن جرائم القتل التي تقوم بها قوات الاحتلال الإسرائيلي واختطاف جثامين الضحايا، تخالف القانون الدولي والقانون الدولي الإنساني ومبادئه التي تفرض على الاحتلال، إضافة إلى مخالفة الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، وانتهاك لأسمى حقوق الإنسان المكفولة وهو الحق في الحياة والحرية، ومخالفة اتفاقية جنيف والعهدين الدوليين، وتمثل جريمة حرب وفق ميثاق روما.

أ ك

/ تعليق عبر الفيس بوك