جموع غاضبة تُشيع الشهيد كيال.. وأمن نابلس يفرقهم

نابلس - صفا

شيعت حشود كبيرة في مدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة يوم الاثنين، جثمان الشهيد جميل محمد كيال، الذي ارتقى خلال اشتباك مسلح مع قوات الاحتلال الإسرائيلي منتصف الليلة الماضية.

وانطلق المشيعون من أمام مستشفى رفيديا، وحملوا جثمان الشهيد على أكتافهم مرددين هتافات غاضبة تطالب بالانتقام للشهيد، ووجهوا التحية لقائد كتائب القسام محمد الضيف، وطالبوا بالعودة للسلاح وإسقاط الحلول السلمية.

وأدى المشيعون صلاة الجنازة على الشهيد في ميدان الشهداء وسط المدينة قبل مواراته الثرى بالمقبرة الشرقية.

وأطلق مسلحون الرصاص في الهواء تحية للشهيد، وتدخلت أجهزة السلطة لتفريقهم مطلقة قنابل الغاز المسيل للدموع على المشيعين.

والكيال (31عامًا)، قتلته قوة عسكرية إسرائيلية خلال اقتحام منطقة رأس العين بنابلس لاعتقال أحد الشبان.

د م/غ ك

/ تعليق عبر الفيس بوك