رغم عدم مشاركة حماس رسميًا

أبو كويك: نتائج الانتخابات "ضربة قاسية لأصحاب مشروع التنسيق الأمني"

رام الله - خـاص صفا

قال القيادي في حركة المقاومة الإسلامية (حماس) حسين أبو كويك، يوم الأحد، إن فوز مرشحي المعارضة بكافة أطيافها واكتساحهم للكثير من المواقع في الضفة الغربية المحتلة، "شكل ضربة قاسية لأصحاب مشروع التنسيق الأمني".

ورأى أبو كويك، في تصريح عبر صفحته على "فيسبوك"، أن نتائج الانتخابات "قد تدفع إلى إلغاء أية عملية انتخابية مستقبلية، ولو كانت في نادٍ رياض، تلافيا للمزيد من الهزائم".

وأشار إلى أن "موقف حماس الرسمي والمعلن بعدم المشاركة في الانتخابات المجتزأة التي اختارتها حركة فتح والسلطة المتنفذة، هروبا من الانتخابات العامة (تشريعي، رئاسة، مجلس وطني)، خوفًا من الخسارة الفادحة أمام حماس والقوى المعارضة الأخرى".

وذكر أن "إجراء انتخابات محلية دون غيرها كان تصرفا فتحاويا سلطويا وخروجا على الإجماع الوطني، ومخالفا لمخرجات اللقاءات الوطنية المتعددة، ومعاكسا لرغبة الشعب في التجديد والتغيير وإعادة بناء المؤسسات من خلال صناديق الاقتراع، وحرمان الشعب من أقدس حقوقه".

وأضاف أبو كويك أن "السلطة وعقب إلغاء الانتخابات التشريعية مارست حملات اعتقالات واستدعاءات متواصلة بالتنسيق مع الاحتلال، واغتيال المعارض السياسي نزار بنات، وحرمان الشعب من الاحتفال بالأسرى المحررين".

وتابع "أعطينا الحرية الكاملة لكوادرنا وقاعدتنا الجماهيرية بالمشاركة في الانتخابات لإنجاح الأصلح لإدارة هذه المجالس، بهدف خدمة أبناء شعبنا، وتخفيف معاناتهم وقطع الطريق على الفاسدين، دون أن تضع حماس كامل قوتها وجهوزيتها في الانتخابات".

وأكد أبو كويك "مواصلة العمل لنيل الحقوق، وعلى رأسها الحق في الانتخابات واختيار من يمثل الشعب الفلسطيني، وإعادة بناء مؤسسات منظمة التحرير عبر انتخابات حرة ونزيه".

وأعلنت لجنة الانتخابات المركزية مساء أمس السبت، انتهاء الاقتراع في المرحلة الأولى من الانتخابات المحلية 2021، في 154 هيئة محلية في جميع محافظات الضفة.

وأوضح المدير التنفيذي للجنة الانتخابات المركزية هشام كحيل أنّ نسبة التصويت في الانتخابات المحلية للمرحلة الأولى بلغت 65%.

وقال كحيل إنّ عدد أصوات الناخبين بلغت 262 ألف صوت، من أصل 405 ألف صوت ممّن يحق لهم الانتخاب.

وأوضح أنّ عملية الاقتراع تمّت "كما خُطط لها بهدوء وسلاسة، وتمّت معالجة بعض الإشكالات في بعض الهيئات، وهناك شكاوى تقوم الدوائر بمعالجتها،" مشيرًا إلى عدم وجود خروقات تؤثر على النتائج النهائية.

وفي السياق، قال رئيس لجنة الانتخابات المركزية حنا ناصر إن 60 هيئة محلية لم تترشح فيها أية قائمة انتخابية، وستحول لمجلس الوزراء للبت فيها.

وأشار ناصر، خلال مؤتمر صحفي عقده برام الله، إلى تقدم 573 قائمة انتخابية للمرحلة الأولى تضم 4480 مرشحا، منهم 26% من النساء، ويتنافسون على 1514 مقعدًا.

وأوضح أن 162 هيئة محلية ترشحت فيها قائمة واحدة، وسيعلن عن فوزها بالتزكية مع النتائج النهائية.

ع ع/أ ج/ط ع

/ تعليق عبر الفيس بوك

جميع الحقوق محفوظة صفا - وكالة الصحافة الفلسطينية ©2022

atyaf co logo