دعوى قضائية ضد "أبل" إثر "مخاطر" ساعتها الذكية

نيويورك - صفا

تلقت شركة ”أبل“ الأمريكية دعوى قضائية تدعي أن الساعة الذكية الخاصة بها ”أبل ووتش“ تشكل ”خطرًا كبيراً“ على سلامة العملاء، ويمكن أن توقع في إصابات بالغة بسبب انتفاخ البطارية الذي يؤدي بدوره إلى إتلاف الشاشة.

وذكرت وكالة ”رويترز“ أن الدعوى القضائية، التي رفعها خمسة عملاء للشركة، يوم الخميس الماضي، بالمحكمة الفيدرالية في سان فرانسيسكو بولاية كاليفورنيا الأمريكية، تزعم أن ”أبل“ فشلت في توفير مساحة كافية للبطارية المصنوعة من الليثيوم الموجودة في أجهزة تتبع اللياقة البدنية القابلة للارتداء في حالة ”التمدد أو الانتفاخ“، ونتيجة لذلك، يمكن أن تنفصل شاشة الساعة أو تتشقق أو تتحطم، مشيرة إلى أن الشركة كانت على علم بالعيب لكنها فشلت في الكشف عنه للعملاء.

ووفقاً لتقارير، فإن العملاء الخمسة الذين رفعوا الدعوى لا يواجهون مشكلة البطاريات المنتفخة، لكنهم أقدموا على هذه الخطوة مسبقاً بعد معرفتهم أن وضع البطارية في حالة الانتفاخ قد يعرضهم للخطر إذا تلفت الشاشة الخاصة بالساعة.

وأضافت التقارير أن المدعين أكدوا في الدعوى أنهم يمثلون أي شخص يمتلك طرازات ”أبل ووتش“ من الجيل الأول في سلسلة ”Series 6″ و“Series SE“ (لم يتم تضمين طرازات هذا العام).

ويسعى المدعون إلى الحصول على ”تعويضات فعلية وقانونية، وعقابية، وتبعية، بالإضافة إلى تكلفة الاستبدال“.

وضمت الدعوى مواقف متعددة موصوفة بالأدلة على أن شاشة ”أبل ووتش“ المتصدعة تسببت في إصابة مرتديها. فعلى سبيل المثال وفي إحدى الروايات، كان أحد المدعين يرتدي الساعة أثناء قيادة سيارته عندما انفصلت الشاشة وتقطعت في ساعده، ما أدى إلى قطع الوريد والتسبب في ”إصابة بالغة“، وتشتمل الدعوى على صورة لجرح عميق وفاقع.

وهذه ليست المرة الأولى التي تتلقى فيها ”أبل“ مثل هذه الدعاوى، فقد تعرضت لدعوى مماثلة في عام 2018، والتي زعمت أيضاً أن العديد من طرازات ”أبل ووتش“ تعاني من عيوب في الصناعة، منها انتفاخ البطارية وتلف الشاشة أيضاً.

ورفض قاضٍ فيدرالي في عام 2019 تلك القضية، ووجد أن المدعي فشل في تحديد عيب معين.

كما رفعت قضية أخرى في محكمة نيوجيرسي الفيدرالية عام 2019، ربطت العيب بالبطاريات المنتفخة.

وسمح قاضٍ فيدرالي بجزء من تلك الدعوى القضائية، لكن المدعي في عام 2020 تحرك لإسقاطها، دون إبداء أسباب.

الجدير بالذكر أن شركة ”أبل“ كانت قد ناشدت قبل عام مالكي طرازي Series 2 و3 استبدال أجهزتهم مجانًا، بعد تعرضها لأضرار من تمدد البطاريات.

أ ك

/ تعليق عبر الفيس بوك