أول متجر للحلويات الخالية من السكر في غزة

غزة - فضل مطر - صفا

نجحت الخريجة الجامعية هناء الوكيل من مدينة غزة بافتتاح أول متجر للحلويات الخالية من السكر، في محاولةٍ منها لتثقيف مجتمعها بأهمية اتباع أسلوب صحي في تناول الطعام.

"البيت الصحي"، كما أسمته الشابة، هو المحل النوعي والوحيد في قطاع غزة والذي يهتم بهذا النوع من الحلويات الصحية والتي تحتوي على سعرات حرارية قليلة.

وتحتوي هذه الحلويات على سكر "ستيفانا" وبروتينات؛ كي تكون مناسبة للرياضيين ومرضى السكري، والمهتمين بالأطعمة الصحية.

دوافع المشروع

وتقول الشابة الوكيل في حديثها لمراسل "صفا" إنها اتجهت لصناعة الحلويات الصحية بعد أن فقدت عملها خلال العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة؛ جراء استهداف "مقر عيادة البصريات" الكائن ببرج الجوهرة وسط المدينة.

وما ساعد الخريجة على التوجه لهذا المجال هو موهبتها بصناعة الحلويات التي طالما تميّزت بها منذ الصغر، واتجهت لصناعة الحلويات الصحية لتكون مثار اهتمام من قبل الرياضيين، والممنوعين من تناول حلويات ذات سعرات حرارية عالية.

وتشير إلى أنها تتبع الغذاء الصحي منذ نحو 8 أعوام، بحيث تتناول 80% من الطعام الصحي، و20% من الأطعمة العادية مما ساعدها ذلك بوصولها إلى الوزن المثالي والصحي، على حد تعبيرها.

كما أن للخريجة الوكيل دوافع أخرى للتوجه إلى إنتاج هذا النوع الخاص من الحلويات، وهو خلو قطاع غزة من محال تنتج حلويات صحية تستخدم سكر "ستيفانا" والبروتين بديلاً عن السكر الأبيض.

ومع افتتاح المشروع "البيت الصحي" منتصف شهر نوفمبر، فإنه لاقى إقبالاً واهتمامًا واسعًا من قبل المواطنين وخاصة الرياضيين والمرضى.

أنواع حلويات

ويضم متجرها عدة حلويات منها الباردة مثل "التشيز كيك، كيكات طبقات، حلوى تويكس وسنكرز، زبدة الشوكولاتة بالمكسرات المتنوعة المصنوعة من العسل الطبيعي 100% وسكر "ستيفانا".

كما يضم المحل قسم حلويات "المبشورة، والبسبوسة، وكيك الدونات، والكعك والمعمول والتمر المحشو بالمكسرات، والبسكويت بجميع أنواعه".

يشار إلى أن الشابة الوكيل صممت مفكرة مطبوعة أسمتها "إنجاز" تقدم نصائح وجدول يوضح الحلويات وكم تحوي على سعرات حرارية، بحيث يشتري الزبون ما يريد، واتباع حمية غذائية معينة يمكنه من إنجاز ما حققه من رياضة وطعام".

وتؤكد الوكيل أن أسعار الحلويات لديها شعبية وفي متناول الجميع، موضحةً أن بعض الحلويات لديها يباع أقل ثمنًا من الخارج".

وتضيف: "حلويات الدايت تكلفة إنتاجها أعلى من الحلويات الشعبية والعادية؛ لتشجيع الناس على الأكل الصحي، وكي لا تجد حجة بعدم الإقبال عليه".

وتستقبل من خلال حسابها على "فيسبوك" طلبات الزبائن، مشيرةً إلى أنها استقبلت بعد نحو أسبوع من افتتاح المحل العشرات من الطلبات لإنتاج حلويات معينة ووفق رغبة وطلب الزبون.

وتوجه رسالة لزبائنها، بضرورة اتباع نظام صحي في الطعام لأسلوب حياة أفضل، دون اللجوء إلى الامتناع عن السكر بالكامل، موضحةً أن تنزيل الوزن بحاجة لصبر ومثابرة، والمضي وفق طعام صحي.

 

أ ك/ف م

/ تعليق عبر الفيس بوك

جميع الحقوق محفوظة صفا - وكالة الصحافة الفلسطينية ©2022

atyaf co logo