مستوطنون ينظّمون مسيرة  "أعلام" استفزازية في اللد والرملة

القدس المحتلة - ترجمة صفا

نظّم المئات من المستوطنين الليلة مسيرة أعلام ضخمة في مدينتي اللد والرملة بالداخل المحتل؛ وذلك في محاولة لاستفزاز الفلسطينيين وردًا على الأحداث التي شهدتها المدينتان في شهر مايو/أيار الماضي خلال معركة "سيف القدس".

ووصل المئات من المستوطنين إلى مدينة الرملة، وقاموا بتنظيم "رقصات أعلام" مع  أغانٍ تحريضية صاخبة ضد الفلسطينيين.

وشارك في المسيرة عضو الكنيست المتطرف ايتمار بن جبير، الذي شارك في تنظيم مسيرة الأعلام في القدس المحتلّة في العاشر من أيار الماضي، والتي انتهت فور إطلاق كتائب القسام، الجناح العسكري لحركة "حماس" رشقة صاروخية باتجاه القدس المحتلّة.

وشهدت مدينتا اللد والرملة في الداخل المحتل مواجهات عنيفة في أيار الماضي بالتزام مع العدوان الاسرائيلي على قطاع غزة، ترك في أعقابها المئات من المستوطنين المدينتان خشية على حياتهم.

وقد أغلقت شرطة الاحتلال عدة طرق في اللد والرملة للسماح للمستوطنين بإجراء التظاهرة.

والأسبوع الماضي شهدت مدينة اللد تكرار اعتداءات لمستوطنين، حيث هاجمت مجموعة منهم منزل عائلة في المدينة واعتدت على سكانها.

يُذكر أن المدينة لا تزال تشهد حملة اعتقالات واسعة، وفي وقت تم الإفراج فيه عن عدد من شبان الهبة بقيود تعجيزية، ولا يزال العشرات رهن الاعتقال وقدمت لوائح اتهام بحقهم.

ع و/ع ص

/ تعليق عبر الفيس بوك

جميع الحقوق محفوظة صفا - وكالة الصحافة الفلسطينية ©2022

atyaf co logo