وزارة العدل تندد بإعدام الاحتلال لفلسطيني من القدس

غزة - صفا

نددت وزارة العدل بجريمة الإعدام التي ارتكبها جنود الاحتلال الإسرائيلي بحق شاب فلسطيني من القدس المحتلة من مسافة الصفر.

وأعدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مساء أمس السبت، شابًا فلسطينيًا بزعم تنفيذه عملية طعن أسفرت عن إصابة مستوطن بجراح خطيرة في منطقة باب العامود في مدينة القدس المحتلة.

وأفاد مراسل "صفا" بأن قوات الاحتلال أطلقت النار على محمد شوكت محمد سليمة (25 عاما)، من مدينة سلفيت بشكل وحشي، ومنعت سيارات الإسعاف من الوصول إليه أو تقديم الإسعافات الأولية له.

واعتبرت وزارة العدل الأحد في بيان وصل "صفا" نسخة عنه، أن قتل قوات الاحتلال للشاب محمد شوكت سليمة "25" عاماً بالقرب من باب العامود بالقدس المحتلة وهو ينزف بمثابة جريمة واضحة وتستحق الملاحقة القانونية السريعة، وتقديم الجناة إلى المحكمة الجنائية الدولية فوراً ودون مماطلة.

وأكدت الوزارة على أن الملاحقة التي يقوم بها الاحتلال لذوي الشهداء والتضييق عليهم وتفجير منازلهم هي سياسة عقاب جماعي تستوجب الحماية الدولية لأبناء الشعب الفلسطيني.

مكتب مفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان في الأرض الفلسطينية المحتلة، أعرب عن صدمته لما وصفه بـ "إعدام خارج نطاق القانون" للشاب محمد شوكت سليمة في منطقة باب العامود بالقدس المحتلة على يد قوات الاحتلال الإسرائيلي.

كما قال الناطق باسم حركة "حماس" حازم قاسم، إن إعدام جيش الاحتلال مواطنًا فلسطينيًا اليوم في مدينة القدس المحتلة، "جريمة مكتملة الأركان، حيث قاموا، وفي انتهاك صارخ لكل القوانين الدولية الإنسانية، بالإجهاز على شاب فلسطيني جريح ينزف دماً، ولا يشكّل أيّ خطر عليهم".

أ ش

/ تعليق عبر الفيس بوك

جميع الحقوق محفوظة صفا - وكالة الصحافة الفلسطينية ©2022

atyaf co logo