دعا لتفعيل الأجسام الوطنية التنسيقية

قيادي بحماس يطالب بمحاسبة المسؤولين عن "تخريب الجامعات وتغذية العنف"

رام الله - صفا

طالب مسؤول العلاقات الوطنية في حركة حماس بالضفة جاسر البرغوثي بمحاسبة المسؤولين عن تخريب الجامعات ودورها التعليمي والوطني.

وحمل البرغوثي مسؤولية انتشار العنف والفلتان في الضفة الغربية للأجهزة الأمنية للسلطة، والتي نتج عنها اليوم مقتل الطالب مهران خليلية في الجامعة الأمريكية بجنين.

ولفت إلى أن هذه الجريمة تأتي بعد انتهاكات عديدة شهدتها جامعات الضفة، أخرها في جامعة بيرزيت والقدس.

كما حمل البرغوثي السلطة مسؤولية تدهور الأمن في المؤسسات التعليمية وتراجع دورها الوطني بفعل الملاحقة المستمرة من قبل الأجهزة الأمنية للعمل الطلابي بدلا من الاهتمام بحفظ الأمن المجتمعي ومكافحة الجريمة.

وشدد على ضرورة احترام حرمة الجامعات، ووقف ملاحقة العمل الطلابي والنقابي، وانهاء جريمة الاعتقال السياسي.

وأشار البرغوثي إلى تفاقم الأزمة السياسية خاصة بعد الغاء الانتخابات العامة، وما تبعها من تصعيد أجهزة السلطة للاعتقالات والقمع وقتل المرشح والناشط نزار بنات.

ودعا البرغوثي السلطة للعودة إلى لغة الحوار والالتزام بالتوافقات الوطنية، بما يشمل ترتيب البيت الفلسطيني بدءا من منظمة التحرير واجراء الانتخابات العامة والرئاسية.

ودعا البرغوثي إلى اعادة تفعيل الأجسام الوطنية التنسيقية بشكل عاجل، لما كان لها دور في متابعة القضايا الوطنية وحل الخلافات قبل تطورها والمحافظة على المؤسسات الفلسطينية.

وشهدت جامعة بيرزيت والجامعة الأمريكية في جنين اليوم حالةً من الفلتان الأمني قادت إلى إغلاق جامعة بيرزيت، فيما قُتل شاب طعنًا في الجامعة الأخرى.

أ ك

/ تعليق عبر الفيس بوك