والد قتيل الجامعة الأمريكية بجنين: الجريمة مُخطط لها سلفًا

جنين - خاص صفا

لم يستطع والد القتيل مهران خليلية تمالك نفسه وهو يتلقى نبأ مقتل نجله المدلل مهران نتيجة شجار وقع في الجامعة العربية الأمريكية في مدينة جنين شمال الضفة الغربية المحتلة.

ويقول والد القتيل لـوكالة "صفا": "لقد كسر ظهري مقتله.. كنت انتظر تخرجه هذا العام من كلية التمريض، وكان متفوقًا وهو حلمي الذي ربيته صغيرًا".

ويطالب والده بالقصاص وإعمال القانون وشرع الله في القاتل والمتسببين بالقتل، معتبرًا أن ما جرى مع ابنه جريمة واعتداء مخطط له سلفًا، متسائلاً عن الذين يتساهلون في دماء الناس.

وتقول العائلة إن مهران هو الابن المدلل لها، وأول من يتفوق ويدخل الجامعة منها لذلك كانت فرحتنا به كبيرة جدًا، سيما وأن والده أنجبه بعد سبعة أخوات له، وله أخ واحد.

وتعيش عائلة خليلية حالة صدمة، إذ تشير إلى أن فقيدها شاب مميز وخلوق ومتفوق ومحبوب في بلدته، لذلك لم يستوعب أحد ما جرى والكل بانتظار معرفة التفاصيل الحقيقية.

وتشير إلى أن سبب الحادث مرتبط بنزاعات داخل حركة الشبيبة الطلابية ومجلس الطلبة، وحالة غيرة ومناكفة لهذا الشاب الذي انتخب قبل أسبوع منسقًا لحركة الشبيبة في كلية المهن الطبية.

ويقول والد مهران الذي يعمل في صنعة البلاط: "إن كل حلمه كان أن يرى ابنه خريجًا جامعيًا متفوقًا.. الحي كله يعلم كيف أنني أحبه بشكل استثنائي وأقدم له كل ما يريد".

ويكمل: "لتكون النهاية بهذه الطريقة المأساوية نتيجة استهتار بعض الطائشين بدماء الناس".

ويلقي أهالي جبع وأصدقاء مهران باللائمة على الجهات الرسمية والتنظيم الذي تراخى بحل مشكلة كانت لها إرهاصات منذ أيام.

ويلفت هؤلاء إلى أنه وبالأمس كانت هناك محاولات من إقليم فتح بجنين ومحافظ جنين اللواء أكرم الرجوب لحل الخلاف بين شبيبة جبع وشبيبة قباطية في الجامعة لكنه لم يحل.

ويقول مقربون من مهران لـوكالة "صفا": إن "ما جرى غير مبرر، وأن الاستهداف كان لمهران وعدد من أبناء الشبيبة من رفاقه من البلدة، ومهران ليس من النوع الذي ينخرط في المشاكل والكل يعرف أنه مهذب ومسالم ومحبوب".

وأثارت قضية مقتل مهران ملف الفلتان الأمني وفوضى السلاح وسهولة استخدام العنف لحل النزاعات بينما عمت الكآبة وجوه الطلبة وطوقت الشرطة مسرح الجريمة بالشريط العازل.. ويتساءل الطلبة: "إلى أين نحن ذاهبون؟".

وبحسب مصادر مطلعة لوكالة "صفا" فإن الشجار وقع بين مجموعة طلبة ينتمون لمنظمة الشبيبة الفتحاوية من منطقتي جبع وقباطية بجنين، موضحة أن القتيل سقط جراء تعرضه للطعن من منسق الشبيبة "ن، ر".

وبينت أن الطالب القتيل هو مهران خليلية (21عامًا)، الذي تعرض لعدة طعنات في مناطق قاتلة.

في حين وصفت المصادر حالة مصاب آخر في الشجار بأنه ميؤوس منها.

وتكررت مؤخرًا حوادث القتل والاعتداء في أنحاء الضفة والتي وصلت حد الاشتباكات المسلحة.

أ ك/ج أ/د م

/ تعليق عبر الفيس بوك

جميع الحقوق محفوظة صفا - وكالة الصحافة الفلسطينية ©2022

atyaf co logo