عباس تابع تأمينهما من الدوحة

"رضا" إسرائيلي عن إنقاذ السلطة للمستوطنين من رام الله

القدس المحتلة - ترجمة صفا

أعربت مصادر أمنية إسرائيلية عن "رضاها" من نتائج عملية إنقاذ وتأمين المستوطنَيْن الذين اقتحما مدينة رام الله وسط الضفة الغربية المحتلّة، وسرعة عمل أجهزة أمن السلطة لإخراجهما سالمين.

وكشفت قناة "كان11" العبرية عن عقد اجتماع بين قائد جيش الاحتلال في الضفة الغربية وممثلين عن الأمن الفلسطيني أمس الجمعة.

وأوضحت أنّه تمّ خلال الاجتماع توجيه الشكر لحسن أداء الأمن الفلسطيني وسرعة إنقاذ المستوطنين.

وذكرت أنّ رئيس السلطة محمود عباس كان يتابع عن كثب مجريات عملية تسليم المستوطنين وتأمين خروجهما من مكان تواجده في قطر حيث يزور الدوحة برفقة مسؤولين في السلطة.

وبيّنت القناة أنّ أمن السلطة يدرس تمركز قوة أمنية دائمة وسط رام الله وعلى مدار الساعة؛ سعيًا لعدم تكرار الحادثة التي كادت تتسبب بمقتل المستوطنين على يد الجماهير الغاضبة.

في السياق، كشفت القناة عن عدد المستوطنين الذين قامت السلطة الفلسطينية بتسليمهم للاحتلال على يد أجهزة أمن السلطة الفلسطينية منذ بداية خلال العام الجاري بعد دخولهم مناطق السلطة في الضفة الغربية المحتلة.

وذكرت أن أمن السلطة سلم الاحتلال 300 مستوطن خلال العام الجاري، آخرهم المستوطنَيْن اللذين تمّ إنقاذهما من وسط رام الله قبل ثلاثة أيام.

يشار إلى أن الاحتلال يعتقل أكثر من 5 آلاف أسير فلسطيني بينهم المئات من الأطفال والنساء وكبار السن.

في حين، تحتفظ المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة بـ4 ضباط وجنود إسرائيليين أسرتهم قبل أعوام، وترفض إعطاء أي معلومة عنهم إلا مقابل الإفراج عن مئات الأسرى والأسيرات من سجون الاحتلال.

ع و/م ت/ع ص

/ تعليق عبر الفيس بوك

جميع الحقوق محفوظة صفا - وكالة الصحافة الفلسطينية ©2022

atyaf co logo