"الشاباك" يعلن اعتقال منفذي عملية إطلاق نار باللد خلال "معركة "سيف القدس

القدس المحتلة - ترجمة صفا
أعلن جهاز المخابرات الإسرائيلي "الشاباك" يوم الخميس، عن تمكنه من حل لغز عملية إطلاق نار وقعت في مدينة اللد خلال معركة "سيف القدس" في أيار مايو الماضي.
وذكرت صحيفة "يسرائيل هيوم" العبرية وفق ترجمة "صفا" أن "الشاباك" فك مؤخراً لغز عملية إطلاق نار وقعت في اللد خلال مايو الماضي وفي ذروة المواجهات في المدينة حيث تبين تنفيذ كل من: امسلم حسونة 29 عاماً وعيد حسونة 28 عاماً عملية إطلاق نار في الواحد والعشرين من سطح منزلهما تجاه مجموعة من المستوطنين حيث أصابوا أحدهم بجراح متوسطة.
وفي موعد آخر خلال المواجهات خرج امسلم من بيته عبر مركبته وهو يحمل بندقية من طراز كلاشنكوف ومسدس وبعد عدة أيام باع البندقية لشخص آخر مقابل 45 ألف شيقل.
في حين اشترك امسلم كذلك في إلقاء للحجارة تجاه المستوطنين في المدينة، ومع نهاية المواجهات سافر إلى تركيا ومكث هناك حتى شهر نوفمبر الماضي حيث جرى اعتقاله بعد وصوله المطار.
ووجهت النيابة الإسرائيلية لوائح اتهام بحق الاثنين بمخالفات شملت القيام بفعل "إرهابي" وإطلاق النار وحمل السلاح والاتجار بالأسلحة وعرقلة الإجراءات القضائية.
ط ع/ع ص

/ تعليق عبر الفيس بوك

جميع الحقوق محفوظة صفا - وكالة الصحافة الفلسطينية ©2022

atyaf co logo