لجنة شعبية تدعو لتنفيذ خطة تساند تقريرًا أمميًا حول خسائر غزة

غزة - صفا

دعا رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار جمال الخضري إلى أهمية التقارير الأممية التي تلقي الضوء على واقع الحياة اليومية في قطاع غزة وآثار الحصار الإسرائيلي في إشارة إلى التقرير الأممي الأخير الذي أشار إلى أن خسائر غزة الاقتصادية الناتجة عن عقد من الاحتلال والحصار قاربت على الـ ١٧ مليار دولار.

وشدد الخضري في تصريح صحفي على ضرورة وجود خطة تنفيذية تستند إلى عاملين مهمين، الأول رفع الحصار بشكل كامل، والثاني توجيه الدعم المالي لإنقاذ الحالة الإنسانية الصعبة.

وقال الخضري " رفع الحصار يتطلب موقفاً جاداً من المجتمع الدولي لإلزام إسرائيل برفع الحصار المتواصل منذ 15 عاماً بشكل كامل.

وأشار إلى أن إنقاذ الحالة الإنسانية يكون من خلال دعم القطاع الصحي والمياه والكهرباء والبنى التحتية، والشروع في تنفيذ مشاريع اقتصادية، تستوعب العمال والمهنيين، وفتح أسواق خارجية للتصدير.

وبين أن سنوات الحصار والإغلاق المتواصلة خلفت معدلات بطالة تقارب الـ ٦٥%، فيما معدل دخل الفرد اليومي حوالي ٢ دولار، وتعد هذه الأرقام الأعلى عالمياً.

وناشد الخضري المجتمع الدولي وأحرار العالم أن يكون لهم موقفاً موحداً تجاه إلزام الاحتلال برفع الحصار الذي يتناقض مع مبادئ القانون الدولي والإعلان العالمي لحقوق الانسان، وهذا يتطلب موقفاً جاداً للعمل لرفع الحصار المفروض على قطاع غزة.

أ ك

/ تعليق عبر الفيس بوك