"قطعت بأمر سياسي"

تزامنًا مع وصول سفراء أوروبيين.. وقفة غاضبة لمستفيدي الشؤون بغزة

غزة - متابعة صفا
شارك العشرات من مستفيدي الشؤون الاجتماعية في غزة يوم الأربعاء في وقفة احتجاجية تنديدًا باستمرار قطع مخصصاتهم المالية.
وأفاد مراسل "صفا" أن العشرات من مستفيدي الشؤون تجمعوا أمام مقر "يو ان دي بي" في مدينة غزة ورفعوا لافتات تطالب بعودة صرف شيكاتهم وإنهاء معاناتهم الإنسانية.
وجاءت الوقفة تزامنًا مع وصول معظم سفراء وقناصل الاتحاد الأوروبي إلى القطاع صباح الأربعاء.
وقال صبحي المغربي المتحدث باسم "الهيئة العليا للمطالبة بحقوق فقراء ومنتفعي الشؤون الاجتماعية" إن "قطع المخصصات يتم بشكل سياسي منظم بأيد دولية وبتنفيذ فلسطيني وصهيوأمريكي".
وأشار المغربي إلى أن الدفعات المالية كانت تتأخر في السنوات الماضية وتصرف كل 4 أو 5 أشهر بدلا من 3 أشهر بحجج واهية وكاذبة من وزارة المالية بالسلطة الفلسطينية.
وأضاف "حتى ازداد الأمر سوءًا وتجويعا في العام الجاري 2021 ولم تصرف فيه أي دفعة، فقد مر علينا شهر رمضان وعيدان، ومرت علينا الحرب الأخيرة على غزة، ونحن في ظروف صعبة جدا، والسلطة ووزارة الشؤون لم تحرك ساكنا".
وذكر المغربي أن "هناك كابونات في المخازن مكدسة في وزارة التنمية لا تصرف إلا بأمر من الوزير أحمد مجدلاني، إنه القتل الممنهج والتجويع والفقر".
يذكر أن وزارة التنمية الاجتماعية برام الله، لم تصرف للأسر الفقيرة سوى جزء من دفعة واحدة بقيمة 750 شيكلا، منذ مطلع العام الجاري، بسبب ما تقوله إنه عدم تمويل الاتحاد الأوروبي.
ويتلقّى نحو 115 ألف مستفيد في الضفة المحتلة وقطاع غزة مساعدات نقدية من وزارة التنمية، في وقت ارتفعت نسبة الفقر والبطالة جراء تفشي وباء كورونا.
م ت/م ز

/ تعليق عبر الفيس بوك

جميع الحقوق محفوظة صفا - وكالة الصحافة الفلسطينية ©2022

atyaf co logo