لجنة: محاولة أردان اقتحام جلسة أممية تكريس للإرهاب الإسرائيلي

غزة - صفا
أكدت اللجنة المشتركة للاجئين أن محاولة السفير الإسرائيلي لدى الأمم المتحدة جلعاد أردان اقتحام جلسة للجمعية العامة التي كانت تناقش أوضاع وكالة غوث وتشغيل اللاجئين "الأونروا" هو تكريس لإرهاب الدولة المنُظم للكيان الإسرائيلي حتى في داخل مباني واروقة الأمم المتحدة.
واعتبرت اللجنة في بيان وصل وكالة "صفا" الأربعاء أن إقدام أردان على اقتحام اجتماع للجمعية العامة حاملاً صورة لهتلر لمحاولة التحريض على المنهاج الفلسطيني بوصفه "معادٍ للسامية ويعلم الطلاب الكراهية والعنصرية" هو محاولة من الاحتلال للتغطية على جرائمه المتواصلة بحق الشعب الفلسطيني.
وشددت على أن هذا التصرف يأتي لحرف الأنظار عن خطاب الكراهية والإرهاب والقتل المتدفق من الأيديلوجية الصهيونية التلمودية التي جسدت نقطة ارتكاز لسياسات الاحتلال وحكوماته اليمينية المتطرفة المتعاقبة والقائمة على القتل وارتكاب المجازر والتهويد والاستيطان والاعتقال وهدم البيوت.
وشددت على أن قادة الاحتلال هم من يجب أن يدانوا بالإرهاب ويحاكموا أمام محكمة الجنايات الدولية كمجرمي حرب خاصة أردان مهندس سياسة التنكيل والقمع بحق الأسيرات والأسرى في سجون الاحتلال.
واعتبرت أن ما قام به أردن يجب أن يكون درساً للأمم المتحدة ولإدارة الأونروا، بالتخلي عن سياسة الكيل بمكيالين أو الانحياز للاحتلال أو الخضوع لضغوطاته، والتعامل بمسؤولية ووضوح وجدية حول القضايا المُلحة والعاجلة التي تساهم في حماية اللاجئين الفلسطينيين وتوفير مقومات الصمود لهم.
وأكدت ضرورة عدم المساس بالمنهاج الفلسطيني الذي يستحضر مظلومية الشعب الفلسطيني، ويضع الرواية الفلسطينية أمام الأجيال الفلسطينية المتعاقبة كما هي وكحقيقة ناصعة في وجه المتسببين في المأساة والنكبة والاحتلال.
ر ب

/ تعليق عبر الفيس بوك

جميع الحقوق محفوظة صفا - وكالة الصحافة الفلسطينية ©2021

atyaf co logo