فلسطين تحتضن المؤتمر الـ12 لوزراء التربية والتعليم العرب للمرة الأولى

رام الله - صفا

تحتضن فلسطين للمرة الأولى أعمال المؤتمر الثاني عشر لوزراء التربية والتعليم العرب، تحت عنوان: "التعليم الاستدراكي".

ويعقد المؤتمر افتراضياً في الفترة الممتدة من 23 إلى 25 تشرين ثاني 2021، باستضافة وزارة التربية والتعليم الفلسطينية، بالشراكة مع المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (الألكسو) واللجنة الوطنية الفلسطينية للتربية والثقافة والعلوم، إذ استهلت أولى فعالياته، اليوم، افتراضياً؛ عبر اجتماع الخبراء على مستوى الدول المشاركة.

وفي مستهل الاجتماع، أكد وكيل وزارة التربية بصري صالح أن الوزارة تتطلع لهذا الحدث من زاوية الاهتمام والحرص، باعتباره يأتي في سياق تعاون عربي وجهود مكثفة لتبادل التجارب والخبرات، ناقلاً للمشاركين تحيات الوزير مروان عورتاني وإشادته لجميع الشركاء على دورهم ومتابعتهم الحثيثة على مستوى وزارات التربية العربية ومنظمة الكسو، واللجنة الوطنية للتربية والثقافة والعلوم.

وتطرق صالح إلى أبرز التدخلات والنجاحات التي حققتها وزارة التربية؛ لتحصين حصن الطلبة في تلقي تعليم نوعي وتوظيف الإبداع رغم جائحة كورونا، وفتح أبواب المدارس وفق نموذج التعليم المدمج، لافتاً إلى اعتداءات الاحتلال المتواصلة بحق التعليم لا سيما في القدس والأغوار والتحريض بحق المناهج الوطنية وغيرها.

وفي كلمته، أكد ممثل المدير العام للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم د. محمد الجمني أهمية هذا الحدث الذي تستضيفه فلسطين لأول مرة، والتأكيد على غاياته؛ كونه يأتي في ظل تحديات نتجت عن جائحة كورونا، وضرورة التعاون لتبادل الرؤى وصياغة تصورات مشتركة تدعم التعليم الاستدراكي وفلسفته، مشيداً بتعاون كافة الأطراف لإنجاح هذا الحدث التربوي المهم.

واستعرضت الألكسو في جلسة العمل الأولى الوثيقة الرئيسة للمؤتمر تحت عنوان: "التعليم الاستدراكي في الدول العربية (في سياق كوفيد 19).

كما قُدمت عرضاً يترجم جهودها لضمان استمرارية التعليم زمن الجائحة، فيما قدّمت وزارة التربية الفلسطينية عرضاً لوثيقتها من قبل الوكيل المساعد للشؤون التعليمية ثروت زيد بعنوان: "التعليم الاستدراكي في ظل جائحة كورونا – الحالة في فلسطين"، أظهرت فيها مجالات الإبداع في ظل الجائحة، بما تضّمنه ذلك من برنامج متكامل للتعليم الاستدراكي وجسر الفجوة المعرفية، واعتماد صيغة التعليم المدمج، وإعداد رزم تعليمية وتصميمها وتوزيعها على المدارس.

وفي جلسة العمل الثانية؛ عُرضت وثيقة "تعزيز مكانة القيم العربية والإنسانية المشتركة وتضمينها في مناهج التعليم في الوطن العربي"، تنفيذاً لتوصية المؤتمر الحادي عشر الذي عُقد في المنامة في العام 2019، إضافة إلى عرض وثيقة الهيئة العربية للمسرح التي جاءت بعنوان: "استراتيجية تنمية وتطوير المسرح المدرسي في الوطن العربي ".

وسيتم عرض تقرير اجتماع الخبراء والتوصيات لاعتمادها على هامش جدول أعمال وزراء التربية والتعليم العرب المقرر يوم غدٍ الخميس، الذي سيفتتحه رئيس الوزراء محمد اشتية، كما أن الوزارة ستتسلم رسمياً رئاسة المؤتمر من خلال ترؤس الوزير عورتاني لهذا المؤتمر.

أ ك

/ تعليق عبر الفيس بوك

جميع الحقوق محفوظة صفا - وكالة الصحافة الفلسطينية ©2021

atyaf co logo