معنوياته عالية وبدأ يتناول المدعمات الغذائية

عائلة الأسير الفسفوس توضح تفاصيل قرار إلغاء اعتقاله الإداري

الخليل - خــــاص صفا

أكّد خالد الفسفوس شقيق الأسير كايد أنّ سلطات الاحتلال الإسرائيلي حدّدت موعد الإفراج عن شقيقه في الرابع عشر من ديسمبر المقبل، عقب انتصاره مساء الاثنين بانتزاع قرار بتحديد سقف اعتقاله الإداري، بعد 131 يومًا من الإضراب المفتوح عن الطعام.

وأفاد خالد، في حديثه لوكالة "صفا"، بأنّ القرار الإسرائيلي يقضي بتواجد شقيقه في مشفى "برزلاي" لمدة 23 يومًا دون حراسة، ويسمح لعائلته بزيارته، على أن يتم نقله في منتصف الشهر المقبل إلى مشافي الضفة الغربية المحتلّة.

وأعرب الفسفوس عن فرحة العائلة بانتصار نجلهم، مضيفًا: "كنا في حالة خوف وقلق دائمين إلى أن انتصر كايد، وتمكّنا من رؤية ابتسامته".

وتابع "طفلة الأسير جوان نامت بالأمس مرتاحة البال، بعد معاناة لأربعة أشهر تقريبًا كانت تعاني فيها من اضطراب النوم نتيجة قلقها على والدها".

وقال إنّ فرحة الناس وتفاعلهم بالأمس وانطلاق مسيرات في شوارع البلدة احتفالًا بانتزاع كايد قرار حريته قد رفع معنويات شقيقه وزاد من فرحة انتصاره.

وبيّن أن شقيقه أجرى بالأمس عدّة فحوصات طبية، وبدأ بأخذ المدعّمات الغذائية، بالإضافة إلى حاجته للمتابعة الطبية لشهور حتى تتحسن ظروفه الصحية، مؤكّدًا أنّ "نفسيته ومعنوياته عالية جدًا".

وأشار الفسفوس إلى أنّ شقيقيه كايد وأكرم سيتم الإفراج عنهما في نفس الوقت من شهر ديسمبر المقبل، وفي الشهر التالي يتبعهم شقيقه محمود، الذي خاض إضرابًا عن الطعام بالتزامن مع إضراب كايد لمدة 30 يومًا.

ويواصل أسيران إضرابهما المفتوح عن الطعام داخل سجون الاحتلال احتجاجًا على اعتقالهما الإداري، وهما هشام أبو هواش المضرب منذ 98 يومًا، ولؤي الأشقر المضرب منذ 45 يومًا.

وكان الأسير عياد الهريمي علّق الاثنين إضرابه المفتوح عن الطعام الذي استمر 62 يومًا، بعد اتفاق مع إدارة سجون الاحتلال بتحديد سقف اعتقاله الإداري حتى 4 مارس/ آذار المقبل.

س ز/ر ش/ع و

/ تعليق عبر الفيس بوك

جميع الحقوق محفوظة صفا - وكالة الصحافة الفلسطينية ©2021

atyaf co logo