هيئة الأسرى: انتصار الأسيرين الفسفوس والهريمي بداية للنظر في الاعتقال الإداري

غزة - صفا

قالت هيئة الأسرى والمحررين في قطاع غزة إن انتصار الأسيرين كايد الفسفوس وعياد الهريمي على سلطات الاحتلال الإسرائيلي في معركة الأمعاء الخاوية يعد انتصاراً للحق الفلسطيني، وبداية للنظر في قضية الاعتقالات الإدارية.

ونظمت هيئة شئون الأسرى بمقرها في غزة اليوم الثلاثاء وقفة على شرف انتصار الأسيرين الفسفوس والهريمي، واسناداً ودعماً للأسرى المضربين عن الطعام الأسير هشام أبو هواش الذي يواصل إضرابه المفتوح عن الطعام منذ "99" يومًا، والأسير لؤي الأشقر منذ "44" يومًا.

وقال رئيس إدارة الهيئة في غزة حسن قنيطة إن هذا الانتصار يضاف إلي سجل انتصارات وإنجازات الحركة الوطنية الأسيرة في وجه السياسات العنصرية للاحتلال.

وشدد قنيطة على أن هذا الإنجاز هو بداية للنظر في قضية الاعتقالات الإدارية العشوائية التي تتجاوز الحدود القانونية والتي يعطى فيها الاحتلال الحق لنفسه بتجاوز واستخدام نصوص قانونية بغير موقعها وبغير مكانها.

وطالب المؤسسات الحقوقية الدولية بأن تكون لها كلمه وموقف حيال تغول الاحتلال على حقوق شعبنا وأسرانا.

ودعا للاستمرار في تشكيل جبهة مساندة ودعم للأسرى المضربَين هواش والأشقر، والمطالبة بإلغاء قرار الاعتقال الإداري لمره واحدة وللأبد ورفض استخدامه كسيف مسلط على رقاب أبناء شعبنا، والكف عن سياسة الصمت التي تتبعها المؤسسات الحقوقية الدولية بحق أسرانا.

أ ش

/ تعليق عبر الفيس بوك

جميع الحقوق محفوظة صفا - وكالة الصحافة الفلسطينية ©2021

atyaf co logo