شهادات لأشبال تعرضوا للتنكيل والتعذيب أثناء اعتقالهم

رام الله - صفا

وثقت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، يوم الثلاثاء، شهادات اعتقال لأطفال تعرضوا للضرب المبرح من قبل شرطة الاحتلال الإسرائيلي أثناء اعتقالهم.

وأوضحت الهيئة في بيان وصل وكالة "صفا" أن الطفل محمد علاء عصمت عبيد (15 عامًا) من بلدة العيسوية بالقدس المحتلة، تعرض لحظة اعتقاله للضرب من قبل شرطة الاحتلال وقيدوه بقيود بلاستيكية محكمة.

أضافت أنه تم اقتياد الطفل عبيد بعد ذلك الى منطقة حائط البراق لمدة اربع ساعات متواصلة، ومن هناك نقل إلى شرطة "القشلة"، ومن ثم الى سجن "المسكوبية"، وبقي13 يومًا، وبعد ذلك نقل إلى سجن "الدامون"، حيث يقبع هناك.

وأما الأسير منتصر عيد سبته (18عامًا) من بلدة العيسوية، فقد اعتقل من ساحات المسجد الأقصى الساعة الواحدة والنصف ظهرًا بعدما تعرض لهجوم وحشي من قبل عناصر شرطة الاحتلال، ليقتادوه بعد ذلك إلى شرطة "القشلة"، ليحققوا معه وهو مكبل اليدين والأرجل بقيود بلاستيكية، وانهالوا عليه بالضرب التعسفي وعلى إثر ذلك أصيب بالرضوض والكدمات.

ويقبع في قسم (4) بسجن "الدامون" 38 أسيرًا، منهم (35 شبلًا وثلاثة بالغين).

ر ش

/ تعليق عبر الفيس بوك

جميع الحقوق محفوظة صفا - وكالة الصحافة الفلسطينية ©2021

atyaf co logo